“المواد الغذائية”: أسعار السلع لم تتراجع بعد التخفيض الضريبي

هلا أخبار – دعت نقابة تجار المواد الغذائية الحكومة إلى تشكيل لجنة تضم ديوان المحاسبة وجهات محايدة من الخبراء للتأكد من مدى تنفيذ قرار التخفيض الذي طال العديد من السلع الغذائية على ارض الواقع، واظهار ذلك بكل شفافية امام الرأي العام.

وبينت النقابة في بيان صحفي اليوم السبت، أن العديد من السلع التي طالها قرار تخفيض ضريبة المبيعات لم تتراجع أسعارها حتى اللحظة بخاصة على منتجات الالبان وبعض المعلبات، مشيرة الى استمرار شكاوى تجار التجزئة من رفع الاسعار عليهم من قبل بعض المنتجين على تلك السلع التي طالها التخفيض الضريبي.

وبموجب القرار الحكومي تم تخفيض ضريبة المبيعات على 76 سعلة اساسية وغذائية الى النصف بعد ان كانت تخضع الى نسب تتراوح بين 4 و10 بالمئة.

واكدت النقابة التي تضم بعضويتها تجارا ومصنعين للمواد الغذائية، انها ستدعو لاجتماع خلال اليومين المقبلين لتجار التجزئة للخروج بقرارات وتوصيات لتنفيذ ما تم الاعلان عنه من تخفيضات على ضريبة المبيعات وطالت العديد من السلع الغذائية بينها اصناف من منتجات الالبان.

يذكر، ان قرار خفض الضريبة العامة على المبيعات الذي اتخذته الحكومة منذ بداية شهر شباط الحالي طال اصناف اللبن الرائب بمختلف احجامه واللبنة والشنينة والجميد السائل والجبنة البيضاء.

واشارت النقابة الى انها ستبقى داعمة للصناعة الاردنية لكن ليس على حساب المستهلك ومحلات التجزئة والمستوردين، مؤكدة ان بعض المصانع قامت بزيادة سعر التكلفة على تجار التجزئة بنفس نسبة انخفاض الضريبة وابقت على سعر البيع للمستهلك كما كان قبل قرار التخفيض.

وقالت النقابة، انها تدعم اي مطالب لأي صناعي بتخفيض الكلف او ازالة المعوقات من خلال تقديمها لوزارة الصناعة والتجارة والتموين والجهات المعنية ليتم دراسته واتخاذ القرار المناسب بشأنه مع اهمية اعطاء المستهلك حقه للاستفادة من الاعفاء الضريبي الذي يجب ان ينعكس على اسعار البيع.

واوضحت النقابة، ان التخفيضات الضريبية التي طالت سلعا غذائية واساسية جاءت تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بالتخفيف عن المواطن وتحسين معيشته ما يتطلب من الجميع تنفيذها لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه، لا الالتفاف على القرار من البعض بإصدار بيانات مضللة وبحجة ارتفاع كلف الانتاج.

وقالت النقابة، ان اعتراف البعض من المصانع بتخفيض اسعار صنف واحد من منتجات الالبان (اللبن الرايب) وزن كيلو واحد بعد اسبوعين من نفاذ القرار دليل واضح على عدم الالتزام وتنفيذ القرار والالتفاف عليه، مؤكدة عدم وجود عبوات البان اقتصادية باوزان 4 و 5 كيلو تباع لدى محلات التجزئة.

وبينت النقابة، ان اجراء العروض والتخفيضات من قبل بعض المصانع للتخفيف على المستهلك ليس مبررا لعدم تنفيذ القرار، مؤكدة ان العروض تتم من قبل الشركات بهدف الترويج لمنتجاتها والمنافسة وتنشيط المبيعات واستقطاب المستهلكين وهذا امر مشروع ويجري بكل الدول. (بترا) 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق