"التعليم العالي" توجه رسالة للأردنيين الدارسين في الخارج

** مجلس التعليم العالي يقرر احتساب المدة الزمنية لتعليق دراسة طلبة "الدراسات العليا" في الخارج، ضمن مدة الإقامة اللازمة لأغراض معادلة شهاداتهم

هلا أخبار - وجهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رسالة إلى الطلبة الأردنيين الدارسين في الخارج، ظهر الإثنين.

وأكدت الوزارة في رسالتها، أنها تقوم بالتنسيق المستمر مع وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، وتبذل كل ما بوسعها للعمل على مساعدتهم ضمن الإمكانات المتاحة.

ولفتت إلى ضرورة التنسيق والتعاون الثنائي بين الأردن والدول المختلفة والتي أعلن معظمها عن إغلاق معابره الجوية والبحرية والبرية.

ودعت الوزارة الطلبة إلى الالتزام بالتعليمات والقرارات التي تصدر من السلطات الرسمية في الدول التي يقيمون فيها، واتباع إجراءات الوقاية الصحية السليمة، والتحلي بالصبر وعكس صورة مشرفة عن الأردن وأهله في تلك الدول.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد الطلبة يتجاوز الـ40 ألف طالب وطالبة، موضحة أن هذا يستلزم وجود جهود كبيرة ومضاعفة للتعامل مع هذا العدد الكبير على مستوى الدولة وليس على مستوى الوزارة فقط.

وقالت الوزارة في رسالتها إن هنالك مستشارون ثقافيون يقومون بدورهم على أكمل وجه ويتواصلون مع الطلبة بشكل دائم، وإن الدول التي لا يوجد فيها مستشارين ثقافيين، فإن السفارات الأردنية تقوم بهذا الدور وتتواصل بشكل دائم مع الطلبة.

وبيّنت الوزارة أنها تتفهم حالة القلق والخوف التي تعيشونها في الخارج في ظل هذه الظروف الصعبة، وهذه الجائحة الكونية التي تجتاح جميع دول العالم.

وثمنت الوزارة الجهود التي تقوم بها سلطات الدول الشقيقة والصديقة، والتي تتضمنها الخطط الوطنية لمساعدة مواطنيها، وتهدف أيضاً من خلالها لمساعدة الطلبة الأردنيين المقيمين في تلك الدول.

وحول طلبة الدراسات العليا الذين علقت جامعاتهم الدراسة فيها لأجل غير معلوم، فقد قرر مجلس التعليم العالي احتساب هذه المدة الزمنية لتعليق الدراسة ضمن مدة الإقامة اللازمة لأغراض معادلة شهاداتهم.

وأكدت الوزارة أن جل اهتمامها حالياً ينصب على سلامة الطلبة بالدرجة الأولى، مضيفة أنه من المبكر حالياً الحديث عن أي قرارات يمكن اتخاذها لمعالجة أوضاعهم الأكاديمية.




آخر الأخبار

حول العالم