"أوقاف القدس" تعمم الإجراءات الوقائية لرواد المسجد الأقصى

هلا أخبار - عممت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون الـمسجد الأقصى المبارك الإجراءات الوقائية الواجب الالتزام بها عند دخول المسجد عقب قرار مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية إنهاء تعليق وصول الـمصلين وفتح جميع أبوابه اعتبارا من الأحد المقبل.

ودعت دائرة الأوقاف في بيانها اليوم الخميس جميع المصلين ورواد المسجد الأقصى المبارك، الى الالتزام بوضع الكمامة وإحضار سجادة للصلاة، والخضوع لفحص الحرارة أثناء الدخول للمسجد، مشددة على الأخذ بسياسة التباعد الجسدي وعدم الاحتكاك أثناء الدخول والخروج من المسجد وأداء الصلاة، والالتزام بالخطوط والأماكن التي وضعت للمباعدة بين المصلين سواءً الأماكن الـمسقوفة أو في الساحات.

كما دعت إلى الاهتمام بنظافة المسجد وأماكن الوضوء والحمامات، مناشدة من يعانون من أي أعراض مرضية عدم الحضور إلى المسجد حرصاً على سلامة الجميع.

وأكدت الدائرة أنها تقوم بمسؤوليتها التامة اتجاه المسجد الأقصى الـمبارك، والمقدسات، مشيرة إلى أن مرجعية القرارات سواءً بفتح المسجد أو تعليق الحضور إليه وإدارة المكان وغير ذلك من القرارات، هو مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في عمان.

وشددت الدائرة على ضرورة التعاون مع حراس وموظفي المسجد الأقصى المبارك، مشيرة الى أننا "في وقت نحن أحوج فيه لوحدة الكلمة ووحدة الصف لحماية أقصانا وأنفسنا، ولتسود روحانية المسجد في الصلوات وعبادة الله عز وجل بعد غياب طويل عنه".(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم