"الخدمة المدنية" يوضح اجراءات المرحلة الثانية من العودة إلى العمل

  • 6 / 6 / 2020 - 7:58 م
  • آخر تحديث: 6 / 6 / 2020 - 8:0 م
  • محليات   

** التزام الدوائر بمبدأ العودة التدريجية للموظفين وفقاً لخارطة العودة الخاصة بكل دائرة أو مؤسسة حكومية

** المرجع المختص بالدائرة (الوزير المعني) يحدد نسب الموظفين المشمولين بالعودة إلى العمل وحسب احتياجات كل دائرة أو مؤسسة

** على الدائرة أو المؤسسة التواصل مع الموظفين المشمولين بالمرحلة المقبلة وإبلاغهم أصولياً بموعد التحاقهم بمركز عملهم

** على كل دائرة أو مؤسسة باتخاذ كافة الترتيبات والاجراءات الاحترازية لضمان التباعد بين مكاتب الموظفين خلال أسبوع

** توفير اجراءات ومتطلبات الوقاية والسلامة العامة في مكاتب خدمة الجمهور

** توسيع فئات الموظفين المشمولين بالعودة إلى العمل

** الموظفون المخالطون لأشخاص مصابين ملزمون بتقديم شهادة طبية تفيد بتعافيهم من الفيروس

** توسيع فئة المشمولين بالعودة إلى العمل من الموظفات المسؤولات عن رعاية أطفالهن مع مراعاتهم لحين تهيئة الحضانات

** الدوائر والمؤسسات الحكومية تتواصل مع الموظفات التي يوجد لديهن أطفال بعمر أقل من 12 سنة وإعلامهن بضرورة ترتيب أوضاعهن

هلا أخبار- أكّد رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر في تعميم أصدره اليوم السبت، على اجراءات التحضير للمرحلة الثانية لعودة الموظفين تدريجياً إلى العمل.

وبحسب التعميم، أكّد الناصر، على التزام الدوائر بمبدأ العودة التدريجية للموظفين وفقاً لخارطة العودة الخاصة بكل دائرة أو مؤسسة حكومية والمعدة وفقاً لدليل العودة إلى العمل وإرشاداته.

وأشار التعميم إلى قيام كل دائرة أو مؤسسة بتفعيل خطة العمل لديها، واتخاذ التدابير والاجراءات لتطبيق المرحلة التالية من العودة التدريجية للموظفين لديها، والتي تختلف وفقاً للمرحلة التي وصلت إليها في دائرة أو مؤسسة ضمن خطة الرجوع التدريجي.

ونوّه التعميم إلى أنّ كل مرجع مختص بالدائرة (الوزير المعني) يحدد نسب الموظفين المشمولين بالمرحلة التالية لعودة الموظفين إلى العمل وحسب احتياجات كل دائرة أو مؤسسة، مشدداً على ضرورة مراعاة طبيعة المهام المناطة بها وأثرها على الأنشطة الاقتصادية والخدمات المقدمة للمواطنين عند البدء بتنفيذ المرحلة التالية.

وأكّد على ضرورة قيام الدائرة بالتواصل مع الموظفين المشمولين بالمرحلة المقبلة وإبلاغهم أصولياً بالقرارات الصادرة عن المرجع المختص وموعد التحاقهم بمركز عملهم.

وقال التعميم إن الدائرة أو المؤسسة تقوم وخلال أسبوع باتخاذ كافة الترتيبات والاجراءات الاحترازية لضمان التباعد بين مكاتب الموظفين، بالإضافة إلى التأكيد من توفير اجراءات ومتطلبات الوقاية والسلامة العامة في مكاتب خدمة الجمهور، وذلك في حال تعذر تحويل الخدمات المقدمة إلى "إلكترونية".

وجاء في التعميم أنه في ضوء قرار الحكومة فتح المحافظات وتوفير وسائط النقل العام بينها، فقد أصبح بإمكان الدوائر والمؤسسات توسيع فئات الموظفين المشمولين بالعودة إلى العمل من فئات : الموظفون القاطنون في غير المحافظات التي يعملون بها، بالإضافة إلى القاطنين في مناطق البؤر التي تم فك العزل الصحي عنها أو مخالطين لأشخاص سبق إصابتهم بالفيروس وتعافوا، مع ضرورة تزويد الدائرة بشهادة طبية تفيد بسلامتهم أو تعافيهم من الفيروس.

وأكّد "الديوان" على المؤسسات والدوائر والمؤسسات في هذه المرحلة توسيع فئة المشمولين بالعودة إلى العمل من الموظفات المسؤولات عن رعاية أطفالهن بعمر أقل من 12 سنة، وأن يشمل القرار عودة الوظائف الأساسية والتخصصية بالإضافة إلى الوظائف القيادية والإشرافية مع مراعاة هذه الفئة لحين تهيئة الحضانات لاستقبال أطفال الموظفات.

وجاء في التعميم "تقوم الدوائر والمؤسسات الحكومية بالتواصل مع الموظفات التي يوجد لديهن أطفال بعمر أقل من 12 سنة وإعلامهن بضرورة ترتيب أوضاعهن قبل بدء المرحلة الأخيرة من قرارات العودة إلى العمل"، بالإضافة إلى مراعاة الموظفين من الذكور الذين تحتم ظروفهم رعاية أطفالهم بأنفسهم.

 

 




آخر الأخبار

حول العالم