“الدراسات الاستراتيجية”: تراجع نسبة من يعتقدون أن الأمور تسير بالاتجاه الإيجابي، و85% يعتقدون أن الحكومة نجحت في إدارة أزمة كورونا

* الاستطلاع:  تردي الأوضاع الاقتصادية يشكل التهديد الداخلي الأول الذي يواجه الأردن

* الاستطلاع: الأردنيون يرون أن إسرائيل وسياستها لضم أراض فلسطينية يشكل أبرز وأهم تهديد خارجي 

هلا أخبار – أظهر استطلاع رأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية تراجع نسبة من يعتقدون أن الأمور تسير بالاتجاه الايجابي، مقارنة مع استطلاع التشكيل واستطلاع أجراه المركز خلال ازمة كورونا في أيار الماضي. 

وبينت نتائج الدراسة أن نسبة قادة الرأي الذين يعتقدون أن الأمور تسير في الاتجاه السلبي ارتفعت، مقارنة مع استطلاع تشكيل الحكومة في تموز 2018. 

وبين الاستطلاع أن 85% من العينة الوطنية يعتقدون أن الحكومة نجحت في إدارة أزمة كورونا.

كما بينت النتائج أن تردي الأوضاع الاقتصادية بصفة عامة، يشكل التهديد الداخلي الأول الذي يواجه الأردن عند افراد العينة الوطنية وافراد عينة قادة الرأي، ويرى الأردنيون أن إسرائيل وسياستها لضم أراض فلسطينية يشكل أبرز وأهم تهديد خارجي يواجه الأردن، بحسب نتائج الدراسة.

وبينت الدراسة أن 72% من مستجيبي العينة الوطنية يثقون بالحكومة الحالية، مقارنةبـ77% أفادوا بأنهم يثقون بها في استطلاع أيار 2020. 

ويرى 37% من أفراد العينة الوطنية و43% من افراد العينة يعتقدون أن الأمور تسير في الاتجاه السلبي، فيما أجمع افراد العينة الوطنية وعينة قادة الرأي بأن سوء الأوضاع الاقتصادية بما في ذلك ارتفاع الأسعار وازدياد البطالة وتخبط الحكومة في إدارة الأزمة سبب الاعتقاد بأن الأمور تسير في الاتجاه السلبي. 

وبحسب الدراسة، فإن الغالبية العظمى من الأردنيين؛ 92% العينة الوطنية، 94% عينة قادة الرأي، يعتقدون أن انتشار فيروس كورونا تحت السيطرة، بينما يعتقد الغالبية العظمى من الأردنيين أن الحكومة نجحت في إدارة ملف ازمة كورونا. 

للاطلاع على نتائج الدراسة كاملة: (اضغط هنا





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق