الكونغو تعلن انتهاء ثاني أخطر موجة لوباء إيبولا شرقي البلاد

هلا أخبار- أعلنت جمهورية الكونغو الديموقراطية، الخميس، رسميًا عن انتهاء ثاني أخطر موجة لتفشي وباء إيبولا، شرقي البلاد.

جاء ذلك عقب إعلان منظمة الصحة العالمية انتهاء وباء إيبولا في شرقي الكونغو الديمقراطية، والذي أودى بحياة أكثر من 2200 شخصا خلال عامين، وفقًا لوكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

كما يأتي الإعلان عن انتهاء وباء إيبولا شرقي البلاد، في الوقت الذي تواجه فيه الكونغو الديمقراطية تحديات صحية هائلة، تشمل أكبر تفشي لوباء الحصبة في العالم والتهديد المتزايد لجائحة كورونا وتفشي موجة أخرى لإيبولا في الشمال، بحسب الوكالة.

وظهر الفيروس المذكور لأول مرة، عام 2013 غربي القارة الإفريقية.

و”إيبولا”؛ من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات بين المصابين به إلى 90 بالمئة، نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.   (الأناضول) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق