سكان هونج كونج يخرجون في مسيرة صامتة احتجاجاً على قوانين الأمن القومي الصينية

هلا أخبار- خرج المئات من سكان هونج كونج في مسيرة صامتة بشوارع المدينة يوم الأحد احتجاجا على مشروع قانون مرتقب للأمن القومي من المنتظر أن تفرضه حكومة البر الرئيسي الصيني على المدينة.

وانتشرت قوات الأمن مزودة بالدروع الواقية، بينما كان الحشد يتحرك من منطقة جوردان إلى مونج كوك في شبه جزيرة كولون في إطار ”احتجاج صامت“ غابت عنه الهتافات والشعارات المعهودة إلى حد بعيد.

وقال شاهد من رويترز إن اشتباكات وقعت في مونج كوك خلال المسيرة، مما دفع الشرطة لتفريقها.

 وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن اللجنة الدائمة بالبرلمان الصيني استعرضت مشروع قانون الأمن القومي لهونج كونج يوم الأحد.

ومن المنتظر إقرار القوانين قبل نهاية يونيو حزيران، لكن لن يتم الإعلان عن مشروع القانون بعد.

وقالت متظاهرة تدعى إستير (25 عاما) اليوم الأحد ”أنا هنا لمعارضة قوانين الأمن القومي هذه … إنها ليست المعركة الأخيرة، ستكون هناك مقاومة (لهذه القوانين) على المدى الطويل“.

وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية بعد يوم من رفض شرطة هونج كونج منح التصريح لمسيرة سنوية تقام في الأول من يوليو تموز لإحياء ذكرى تسليم بريطانيا للمدينة إلى السلطات الصينية قبل 23 عاما.

وأظهر استطلاع رأي أجراه معهد أبحاث الرأي العام في هونج كونج لصالح رويترز أن قانون الأمن القومي يلقى معارضة من غالبية السكان في هذا المركز المالي. إلا أنه رصد أيضا انخفاضا في معدلات دعم المسيرات الاحتجاجية من 58 في المئة إلى 51 في المئة في يونيو تموز، مقارنة باستفتاء سابق أجرته رويترز في مارس آذار، في حين ارتفعت معارضة تلك المسيرات الاحتجاجية إلى 34 في المئة مقارنة مع 28 في المئة في السابق. رويترز





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق