النائب السابق البطاينه يعتذر نيابة عن ابنه ويشكر "الأمن العام"

هلا أخبار- قدم النائب السابق المهندس سليم البطاينة، في رسالة إلى مدير الأمن العام اللواء الركن حسين محمد الحواتمة اعتذاره وشكره إلى مديرية الأمن العام.

وبحسب الرسالة التي وصلت "هلا أخبار"، قال البطاينة: "اسمح لي أن أتقدم لكم شخصياً ولافراد جهاز الأمن العام وخصوصاً جهاز الأمن الوقائي الكبير ومديره المحترم وجهاز إدارة السجون ومديره ومدير سجن السلط وقفقفا وجميع أفراد الجهازين لما لقيته من معاملة محترمة من حيث الالتزام بروح ونص القوانين النافذة في إطار الشرعية الدستورية والقانونية".

وأضاف: "فحرص عطوفتكم وتوجيهاتكم للضباط والأفراد المستمرة بأننا دولة قانون وعدالة واجبنا أن نحمي أمن المجتمع الأردني ونصون حقوقه"، مضيفاً: "فكل ذلك يدل على إبراز الوجه الحقيقي للقوة التي تنفع الناس وتأخد بعين الاهتمام مصالحهم وواقع ظروفهم".

وقال في الرسالة: "في عهدكم شهدت الساحة الأردنية تقارباً كبيراً مبني على الاحترام والثقة والحس الانساني ما بين المواطن ورجل الأمن في ظل منظومة أمنية موحدة ومنسجمة ومتناغمة، فقد أوجدتم علاقة تشاركية لتحقيق الأمن بمفهومه الشمولي، فحرفية رجال الامن العام والدرك والدفاع المدني تؤهلهم لتمتين الثقة بين الدولة وبين أفراد المجتمع".                        

وأضاف: "إن اختيارك من قبل جلالة سيدنا يدل على حكمة وقيادة رشيدة خصوصاً ونحن في ظل تحديات وطنية واجتماعية واقتصادية واقليمية ودولية متسارعة"          

وقال "أتقدم بالاعتذار الشديد بالنيابة عني وعن ابني مجد الدين البطاينه على ما سببه من إساءة غير متعمدة لجهاز الامن العام وللامن الوقائي المحترم،  فنحن نفتخر بجهاز الأمن العام العين الساهرة على حماية المواطن وحماية أعراضنا وممتلكاتنا ليلا نهارا".

وختم بالقول: "فتحية فخر واعتزاز لكم شخصياً وسوف يبقى عصياً على كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وممتلكاته، حفظ الله الأردن وكلل بالعز والسؤدد مسيرته في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين وولي عهده الامين سمو الامير حسين حفظهم الله ورعاهم من كل شر".                                                 




آخر الأخبار

حول العالم