ذات راس يسعى لتنفيذ حكم فيفا بدفع 80 ألف دولار لمدربين ولاعبين أجانب

هلا أخبار - يسعى نادي ذات راس، لتنفيذ حكم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الذي يلزم النادي بصرف حوالي 80 ألف دولار للاعبين ومدربين سوريين وتونسيين، سبق وأن عملوا في فريق كرة القدم في الفترة الماضية.

ويكافح ذات راس لإغلاق ملف 5 شكاوى دولية قدمها مدربون ولاعبون أجانب، وعشرات الشكاوى لمدربين ولاعبين محليين، ما تسبب بعقوبات متعددة على النادي.

وكشف رئيس نادي ذات راس أحمد الجعافرة، عن تواصل المحاولات لتأمين جزء من المبالغ المالية التي تكفل اعادة الأمور إلى نصابها ولو بشكل مؤقت لحين انفراج الأزمة التي تهدد بإغلاق النادي نتيجة تراكم الديون والمطالب المالية.

وأشار الجعافرة اليوم الثلاثاء، إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، سبق وأن فرض عقوبة على النادي تتمثل في منعه من تسجيل اي لاعب جديد، بسبب شكاوى رفعها لاعبون ومحترفون اجانب، للمطالبة بمستحقات مالية تصل تقريبا إلى 80 ألف دولار.

وأضاف ان هناك 5 شكاوى رفعها محترفون ومدربون أجانب للاتحاد الدولي لكرة القدم، قبل أن يحصلوا على احكام لصالحهم، حيث حصل المدرب السوري عساف خليفة على حكم بقيمة 17 ألف دولار، وحصل المدرب التونسي طارق السالم على حكم بحوالي 11 ألف دولار، وحصل اللاعبون التونسيون معز عالولي على حكم بقيمة 9 آلاف دولار، وهيثم جولولو على حكم بقيمة 20 ألف دولار، وفخر الدين بن قلبي على حكم بحوالي 18 ألف دولار، إضافة إلى اتعاب المحامين.

وأكد رئيس نادي ذات راس، أن هناك أيضا العشرات من شكاوى اللاعبين والمدربين المحليين، التي تطالب النادي بمئات الآلاف من الدنانير، والتي لا يقوى النادي على تأمينها.

واعترف الجعافرة بتحمل النادي لجزء من مسؤولية الديون المتراكمة نتيجة التعاقدات التي لم تكن في محلها في بعض الاحيان، مؤكدا ضرورة البحث عن حلول لتأمين سداد مستحقات اللاعبين والمدربين، ورفع عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

يشار إلى أن نادي ذات راس لعب لعدة مواسم في مصاف أندية المحترفين، قبل أن يهبط أخيرا لمصاف أندية الدرجة الأولى. (بترا) 




آخر الأخبار

حول العالم