دتشي: المنطقة العربية تخرج عن مسار تحقيق أهداف التنمية المستدامة

هلا أخبار - عقدت في إطار أعمال الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فعالية رفيعة المستوى تلفت الانتباه إلى أهمية أهداف التنمية المستدامة كخارطة طريق لعالم أكثر صحة ومساواة وسلاما، بعنوان "وقفة مع أهداف التنمية المستدامة".

وفي عرض خلال الفعالية التي تعد الاولى من نوعها وستصبح حدثا سنويا يتزامن مع انطلاق أعمال الجمعية العامة كل سنة، تبيّن أن المنطقة العربية ليست على المسار لتحقيق تلك الأهداف.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة اليوم الجمعة، عن المديرة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، رولا دشتي، قولها، إنه قبل جائحة كورونا شهدت المنطقة العربية بالفعل الزيادة الوحيدة في معدلات الفقر المدقع على مستوى العالم، حيث دفعت الجائحة بـ 14 مليون شخص إضافي باتجاه دائرة الفقر، وخلّف الصراع 55 مليونا بحاجة إلى مساعدة إنسانية.

وقالت دشتي، ان البلدان العربية اعتمدت إطارا لمكافحة الفقر متعدد الأبعاد، لكنها لا تزال بحاجة إلى اعتماد أنظمة حماية اجتماعية شاملة ومستدامة ماليا، مشيرة الى ان إنشاء صناديق توفير وطنية تربط الأغنياء بالأكثر فقرا هو إجراء سياسي مبتكر للتخفيف من حدة الفقر والحد من عدم المساواة.

وشملت الفعالية مشاركات لممثلين عن حكومات ومنظمات مجتمع مدني وسلطات محلية ومنظمات دولية والقطاع الخاص، بالإضافة إلى الأطراف المعنية الأخرى.(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم