خبراء يدعون لتبني رؤية الملك بإعادة ضبط العولمة: يجب أن يكون لنا نظرة متكافئة مع الآخرين وليس منفذين فقط

  • 22 / 9 / 2020 - 6:41 م
  • آخر تحديث: 22 / 9 / 2020 - 5:23 م
  • محليات   

* الحمصي: الأردن من أفضل الدول التي استطاعت أن تحتوي جائحة كورونا

* الكباريتي: إذا تمكنا من وضع آلية لتطبيق رؤية الملك سنصل إلى نقطة نفتخر بها خلال مرحلة قريبة جدا

* الكباريتي: هناك فجوة بين رؤية الملك وآلية تطبيقها

* طوقان: الملك يدعو للمحافظة على المجتمع الدولي ضمن أسس جديدة تراعي شعور الناس بالتهميش واتساع الهوة بين الغني والفقير

* طوقان: نريد الحفاظ على المصلحة الوطنية وتنميتها وتقويتها وأن يكون لدينا مساهمات تليق بالأردن في مجال التعاون الدولي

هلا أخبار - هيا عرفات - أجمع خبراء اقتصاديون على أهمية كلمة جلالة الملك التي ألقاها أمس الاثنين في "قمة تأثير التنمية المستدامة"، التي عقدها المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي دعا من خلالها إلى إعادة النظر بالنظام العالمي ليصبح أكثر تكاملا ومنعة وإنصافا.

ودعا خبراء إلى التوازن ما بين الحفاظ على المصلحة الوطنية وتنميتها، ومساهمة الأردن في مجال التعاون الدولي.

* الحمصي: جلالة الملك دائما يبادر على مستوى الإقليم والعالم وكلمته مسموعة

العين زياد الحمصي، أكد لـ"هلا أخبار"، أن كلمة جلالة الملك أمس هي رسالة هامة للعالم أجمع حول ضرورة العمل والصمود لإنهاء جائحة كورونا.

ولفت الحمصي إلى أن الجائحة أصابت العالم كله، وأن الأردن من أفضل الدول التي استطاعت أن تحتوي هذه الجائحة.

وأكد الحمصي أن جلالة الملك دائما يبادر على مستوى الإقليم والعالم وكلمته مسموعة.

* الكباريتي: العالم يتغير بسرعة وجلالة الملك يطور رؤيته حسب المتطلبات الجديدة

من ناحيته، قال رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي: "جلالة الملك دائما في حديثه يتكلم عن رؤية ثاقبة وهذه الرؤية للأسف الشديد عندما تأتي للتطبيق من قبل الحكومة فالتطبيق يكون بعيدا جدا عن رؤيته".

واضاف خلال حديثه لـ"هلا أخبار": "خلال السنوات الماضية شعرت أن هناك فجوة بين رؤية الملك وآلية تطبيقها، فلو تمكنا من تطبيق 30% من رؤية جلالته لكان وضعنا أفضل بكثير".
وأكد الكباريتي أن جلالة الملك عمل على استقطاب المشاريع الاقتصادية كافة في العشرين سنة الأخيرة.

ولفت الكباريتي إلى أن ما طرحه جلالته يوم أمس في المنتدى العالمي؛ هو طرح لاستراتيجية اقتصادية مبنية على وجود فكر يقوم على بناء اقتصاد بالتشارك مع العالم، موضحا أن هذا جزء جديد من الفكر الاقتصادي "نتمنى أن نجد من يستوعبه ويضع آلية لتطبيقه".

وأضاف: "إذا تمكنا من وضع آلية لتطبيق رؤية الملك سنصل إلى نقطة نفتخر بها خلال مرحلة قريبة جدا".

وتابع: "الأردن جزء لا يتجزأ من العالم ونتمنى من أصحاب القرار أن يستوعبوا أن الأردن ليس منعزلا عن العالم ولا نستطيع أن نتعايش دونه".

وأكد الكباريتي أن العولمة مفروضة علينا اليوم، متسائلا كيف يكون الأردن لاعبا رئيسا بين الدول الأخرى.

وأضاف: "يجب أن يكون لنا نظرة متكافئة مع الآخرين وليس منفذين للعولمة فقط، وهذه نظرة الملك".

وأشار الكباريتي إلى أن العالم يتغير بسرعة، وجلالة الملك يطور رؤيته حسب المتطلبات الجديدة ودائما يسبق الآخرين بذلك.

وتمنى على القطاعين الخاص والعام النظر بجدية إلى الرؤية الملكية ومحاولة تطبيقها، لافتا إلى أنه "في تنفيذها تحسين للنواحي الاقتصادية والاجتماعية وكل ما له علاقة ببناء الدولة".

* طوقان: هناك حاجة لإعادة بناء النظام الدولي في الأمم المتحدة لسد الثغرات

وزير المالية الأسبق ورئيس اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الدكتور أمية طوقان، قال إن "تحدي جائحة كورونا جعلنا ننظر ونستثمر بإمكاناتنا، فاتجهنا إلى الأمن الغذائي والصحي، وكان هناك توجيه ملكي لتنمية صناعاتنا الغذائية والدوائية لمواجهة المرحلة".

وأضاف طوقان خلال حديثه لـ"هلا أخبار"، أنه وفي الذكرى الـ75 على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، هناك حاجة لإعادة بناء النظام الدولي لسد الثغرات؛ فالمؤسسات والعلاقات الدولية والوضع الاقليمي اختلف عما تأسست عليه المنظمة.

ولفت طوقان إلى أن "جلالة الملك يدعو للمحافظة على المجتمع الدولي ضمن أسس جديدة تراعي شعور الناس بالتهميش واتساع الهوة بين الغني والفقير".

وأكد طوقان أن المصلحة الوطنية بالاستثمار في الصناعات الغذائية والدولية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، لا يتعارض مع كون الأردن ناشطا في النظام الدولي، لافتا إلى أن لجلالة الملك مساهمة كبيرة في هذا الأمر.

وأضاف: "الشراكات الدولية مطلوبة لمواجهة أزمات اليوم والتي من ضمنها جائحة كورونا ونقص الصناعات الغذائية والدوائية في العالم"، مؤكدا أن الأردن في موقعه المميز سيتمكن من المساهمة في هذه المواضيع.

وتابع: "ليس بالضرورة أن تطغى المصلحة الوطنية على المصلحة الدولية والعكس صحيح، نريد الحفاظ على المصلحة الوطنية وتنميتها وتقويتها وبالوقت ذاته نريد أن يكون لدينا مساهمات تليق بالأردن في مجال التعاون الدولي".

وتمنى طوقان على بقية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنتدى الاقتصادي العالمي، أن يأخذوا رسالة جلالة الملك ويبنوا عليها نظاما دوليا أكثر عدالة ومناسبة للأوضاع الحالية.

ودعا طوقان إلى إعادة النظر بالعولمة بحيث تعالج النواقص التي بدأت بالظهور من شعور بالتهميش وظهور حركات يمينية متطرفة تدعو إلى عدم التعاون الدولي، لافتا إلى أن هناك دولا كبرى لم تعد تؤمن بحرية التجارة الدولية ومنظمات دولية كمنظمة الصحة العالمية وغيرها.

وأضاف: "جائحة كورونا كشفت مشاكل كثيرة لدى معظم الدول منها نقص الفحص الطبي وعدم إدارة الأزمة بشكل سليم، بينما أتاحت الجائحة للأردن أن يركز على الفرص من خلال تنمية الصناعات الغذائية والدوائية".

وأكد طوقان أن المتعمق برؤية جلالة الملك، سيجد أنها بعيدة المدى وتنظر إلى مصلحة الدول كافة وليس للأردن فقط، داعيا إلى أن "نكون واعين للحاجة إلى التغيير".




آخر الأخبار

حول العالم