أرمينيا تستبعد أي حلّ سياسي في ناغورني قره باغ

هلا أخبار - استبعدت أرمينيا الأربعاء أي "حل دبلوماسي" للنزاع الدائر في ناغورني قره باغ مع أذربيجان، مقوّضة بذلك الجهود الدولية القائمة للتفاوض حول هدنة طويلة.

وفي الوقت الذي كان فيه وزيرا خارجية ارمينيا واذربيجان يجريان مباحثات منفصلة في موسكو، توجه رئيس الوزراء نيكول باشينيان إلى الأرمن بفيديو عبر "فيسبوك"، وقال "علينا الإقرار بأن لا حل دبلوماسيا لقضية قره باغ، الآن ولفترة طويلة قادمة"، وذلك بعد أربعة أسابيع من المعارك التي أسفرت عن نحو ألف قتيل حسب حصيلة غير نهائية.

وأضاف "كل ما نراه مقبولا من طرفنا، هو غير مقبول بالنسبة إلى اذربيجان. هذا يظهر أنه بلا معنى، حاليا على الأقل، الحديث عن حل دبلوماسي".

كما أنّه دعا جميع "مسؤولي المدن والمقاطعات والقرى والأحزاب السياسية والمنظمات المدنية والتجارية إلى تنظيم وحدات متطوعين" للقتال إلى جانب الانفصاليين في ناغورني قره باغ ضد أذربيجان.

ولم تعرب السلطات الاذربيجانية من جهتها عن ميل أكبر إلى الحوار منذ بداية الأعمال القتالية في 27 أيلول/سبتمبر، وسبق للرئيس الهام علييف الذي حفزته انتصارات ميدانية، أن وصف خصومه بأنهم "كلاب" أو"حيوانات متوحشة"، معلنا أن أي مفاوضات يجب أن يسبقها انسحاب الانفصاليين.(ا ف ب)




آخر الأخبار

حول العالم