عربيات: بحاجة لضبط النفس وتعظيم القيم المشتركة

  • 29 / 10 / 2020 - 6:38 م
  • آخر تحديث: 29 / 10 / 2020 - 6:24 م
  • محليات   

هلا أخبار - قال وزير الأوقاف الأسبق الدكتور وائل عربيات إنّ ما يحصل من إساءات للأديان يؤثر على روح التعايش والتسامح والمحبة والوئام الديني.

وأكّد في حديث لـ"هلا أخبار"، مساء الخميس، إن تلك الإساءات لا تعتبر أو تدخل ضمن حرية الرأي والتعبير بل هي واضحة تعبّر عن الكراهية وتعزز من خطابه. 

ولفت عربيات إلى أن المحكمة الأوروبية جرّمت الإساءات للأديان عام 2018 واعتبرتها خارج إطار حرية الرأي والتعبير، ويكمل: غير أنّه مجرم على الصعيد الإنساني، وفي المجتمعين الإسلامي والمسيحي، وغير مقبول بأي صورة من الصور.

وأضاف عربيات: "نحن بحاجة لضبط النفس وأن تكون القرارات متوازنة خلف رؤى صحيحة، ونسير على عدة جبهات أولها التأكيد على الأخلاق الإسلامية، وألا تقابل الإساءة بالإساءة بل بالأخلاق الحميدة والمبادىء الحكيمة والراسخة.

وشدد في حديثه على ضرورة التأكيد على رسالة عمان و"كلمة سواء" التي صدرتا في الأردن، تعبيراً عن روح الإسلام السمح، ودعوة للحكمة والسلام والوئام بين الأديان.

وأشار إلى أهمية البحث في المسارين القانوني والدبلوماسي بحيث تجابه مثل هذه التصرفات وتجريمها عبر توجه قانوني يقوده العالمان العربي والاسلامي. 

ودعا عربيات العلماء ورجال الدينين الإسلامي والمسيحي والمؤسسات التعليمية جنبا إلى جنب لزرع المفاهيم الصحيحة عند الأجيال، وتعظيم القيم المشتركة المبنية على القيم النبيلة والشريفة التي تراعي حقوق الانسان، من حق المرأة والطفل في العيش الكريم والآمن، وعدم تركهم عرضة لشذاذ الفكر.




آخر الأخبار

حول العالم