متابعات مستمرة لأي تجمعات تخالف أوامر الدفاع في عجلون وجرش

هلا أخبار - أكد محافظ عجلون سلمان النجادا، انه لن يتم التهاون مع المخالفين لأوامر الدفاع وتعليمات الدعاية الانتخابية من مترشحين للانتخابات النيابية ومندوبيهم ومناصريهم.

واضاف في تصريح الجمعة، ان هناك متابعات مستمرة لاي تجمعات لا تلتزم بالحد المقرر للمجتمعين وهي 20 شخصًا وسيتم تطبيق الاجراءات القانونية في حال وجود مثل هذه المخالفات أو عدم الالتزام باجراءات السلامة العامة من حيث التباعد وارتداء الكمامات والقفازات واستخدام مواد التعقيم للحد من انتشار فيروس كورونا.

ودعا النجادا كافة المترشحين ومن يساندهم الى عدم ممارسة اي انشطة قد تؤدي الى تعرضهم للمسائلة أو تخالف التعليمات الحكومية في حملاتهم الانتخابية.

بدوره، أشار رئيس لجنة انتخابات محافظة عجلون الدكتور فائق الخصاونة، انه تم تخصيص كادر من الموظفين لمتابعة المقرات الانتخابية والحملات ضمن الشروط المعلنه من الهيئة المستقلة وأوامر الدفاع بالاضافة الى لجنة تنسيقية من الهيئة المستقله والبلديات والاشغال لرصد مخالفات الدعاية الانتخابية.

من جهته، شدد محافظ جرش الدكتور فراس ابو قاعود على انه لا يوجد اي تهاوي في تطبيق أمر الدفاع على المخالفين من المترشحين للانتخابات النيابية أو المؤيدين لهم فيما يتعلق بالدعاية الانتخابية.

وأكد بأن الجهات الأمنية سوف تقوم بمنع أي تجمعات يزيد عدد المشاركين فيها عن 20 شخصاً سواءً كانت داخل المقرات الانتخابية أو خارجها، مشيرا الى أنه سيطبق القانون بحزم على المخالفين لامر الدفاع.




آخر الأخبار

حول العالم