توقيع اتفاقيات حاضنة الابتكار بالمركز الوطني للبحوث الزراعية

هلا أخبار – رعى وزير الزراعة محمد داودية، اليوم السبت، حفل توقيع اتفاقيات حاضنة الابتكار الزراعي في المركز الوطني للبحوث الزراعية.

وقال داودية “انه من دواعي الفخر والاعتزاز أن يتزامن عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ومئوية تأسيس الدولة الأردنية وحفل توقيع اتفاقيات حاضنة الابتكار الزراعي في المركز الوطني للبحوث الزراعية والتي تعد نقلة حقيقية لها انعكاس هام على القطاع الزراعي وتحويل الأفكار إلى مشروعات إبداعية وريادية تسهم بتحقيق الاستدامة الزراعية”، معبرا عن اعتزازه بكوادر المركز الوطني والجهود البحثية المبذولة بخدمة القطاع الزراعي وسرعة الإنجاز من خلال تكليف الحكومة المركز الوطني بعمل الخريطة الزراعية وتقنيات الحصاد المائي في وقت قياسي وهذا الإنجاز بحجم الوطن على امتداد أرضه.

وبين مدير عام المركز الوطني الدكتور نزار حداد أهمية هذه الحاضنة بإدخال الأفكار الإبداعية التي تمس القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من خلال لجنة متخصصة ضمن أسس علمية حديثة.

وعن مبررات هذه الحاضنة، أوضح الدكتور حداد أهمية إطلاق حاضنة الابتكار الزراعي والتي تهدف إلى تحقيق رسالتها المتمثلة بتأهيل الرياديين والمبدعين وانضاج أفكارهم ورعايتهم وتأهيلهم ليصبحوا قادرين على المنافسة في السوق، بما يمكنهم من التحول من فئة الباحثين عن الوظيفة إلى فئة مالكي المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع تأكيد قيم المشاركة والشفافية والمسؤولية الاجتماعية بما يسهم بتحقيق رؤية المركز ورسالته وقيمه وأهدافه.

وأشار إلى أن عدد المشروعات بحاضنة الابتكار 16 مشروعا بعد إدخال ستة مشروعات، اشتملت أفكارها على وجود منصة إلكترونية في مجال تجارة الخضار والفواكه، وتطوير جهاز محلي الصنع للكشف عن سوسة النخيل، ومعالجة المخلفات الزراعية النباتية والحيوانية، والمحافظة على البيئة من خلال برامج تنمية مستدامة، وإنتاج السماد السائل من خلال استحلاب الدود، وتأهيل الرياديين والمبدعين وانضاج أفكارهم ورعايتهم.

من جهته، قال رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور فواز الزبون إن الجامعة فخورة بالشراكة والتعاون والتشبيك مع المركز الوطني بما يحقق اهداف الجانبين في التأهيل والتدريب والابتكار والريادة، إضافة إلى إجراء البحوث التطبيقية والميدانية التي تعالج القضايا الوطنية ذات الأولوية مثل قضايا ندرة المياه وتحضير الأراضي الجافة وشبه الجافة وتطوير الزراعة وتعزيز الأمن الغذائي وإدخال التكنولوجيا إلى هذا القطاع الحيوي.

وأضاف أن توقيع الاتفاقية مع حاضنة الإبتكار الزراعي في المركز برعاية ودعم بحث استخدام التقنيات الحديثة والمستشعرات الدقيقة لقياس حاجة النبات والمزروعات إلى المياه والري ما يحقق القاعدة الذهبية بتقليل كمية المياه المستخدمة ومضاعفة الإنتاجية، كما يهدف التعاون إلى بناء قاعدة معلومات وطنية زراعية حول حاجات المزروعات للمياه وفق المنطقة والموسم والطقس، لافتا إلى توقيع اتفاقية تعاون مؤسسي مع المركز لإنشاء بنك البذور الوطني وهو مشروع وطني ريادي لحفظ النباتات الوطنية وتوثيقها ودعم القطاع الزراعي الأردني وتوفير قواعد بيانات رقمية للنباتات الوطنية ما يعزز من البحث الزراعي.

زر الذهاب إلى الأعلى