الشؤون الفلسطينية تصدر تقريرها الشهري حول تطورات القضية

هلا أخبار – أصدرت دائرة الشؤون الفلسطينية تقريرها الشهري خلال شهر كانون الأول 2020 حول تطورات القضية الفلسطينية وموقف الأردن الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه الشعب الفلسطيني لتحقيق كامل حقوقه.

وأبرز التقرير في بيان أصدرته الدائرة، اليوم السبت، مواقف جلالته وتأكيده أن حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه العادلة والمشروعة هو السبب الرئيس لبقاء المنطقة رهينة للصراع وغياب الاستقرار، وتشديده على أن خيار الأردن الاستراتيجي هو السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين بما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. كما أبرز موقف جلالته في الدفاع عن القدس ومقدساتها وهويتها وتاريخها، انطلاقا من الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وأن الأردن لن يقبل المساس بوضعها التاريخي والقانوني، بالإضافة إلى أن المسجد الأقصى وكامل الحرم القدسي الشريف لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.

وعرض التقرير لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر كانون الأول الماضي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وممارساته الاستيطانية والتهويدية والعنصرية ضد الفلسطينيين. وأوضح التقرير استمرار قوات الاحتلال في ممارسة انتهاكاته الممنهجة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة واقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى العام الماضي، ومواصلة اعتداءاتهم الوحشية والممنهجة ضد الفلسطينيين بحماية ودعم قوات الاحتلال الإسرائيلي.

زر الذهاب إلى الأعلى