الشونة الشمالية: ازدحامات مرورية وسط طرق ضيقة ووعود بالحلول

هلا أخبار – تعاني شوارع مدينة الشونة الشمالية الرئيسة من ازدحامات مرورية باتت بفعل التزايد السكاني مثار شكاوى المواطنين الذين يعانون من ضيق سعة تلك الشوارع خاصة ضمن مدخل المدينة ووسطها التجاري.

وطالب مواطنون بإيجاد حلول للتخفيف من حجم الازدحام المروري الذي تشهده المدينة خاصة خلال عطل نهاية الأسبوع الذي تستقبل خلاله المنطقة مئات الزوار القادمين بقصد السياحة والتنزه، علاوة على ضم مدينة الشونة بصفتها مركزا للواء الأغوار الشمالية لمختلف الدوائر الحكومية التي تتطلب مراجعات المواطنين.

وأشار المواطن سلطان البشتاوي إلى حاجة مدينة الشونة الشمالية لتوسعة جسرها القديم الذي يعد المدخل الرئيس لها ومعالجة أوضاع الأرصفة ووقف اعتداءات أصحاب المحال التجارية والبسطات عليها، إلى جانب تكثيف الرقابة على المخالفات المرورية الناجمة عن الاصطفاف العشوائي للمركبات.

وبين المواطن محمد الوهيبي، أن غالبية الطرق في المنطقة باتت بحاجة إلى خلطات اسفلتية لمعالجة الحفر المنتشرة فيها والتي باتت مكاناً لتجمع مياه الأمطار وتشكل إعاقة لانسيابية حركة المرور، لافتاً إلى أن المنطقة تعد من أهم المناطق السياحية الشتوية والتي تتطلب الاهتمام بطرقها المؤدية إلى مواقع التنزه كمنطقة الباقورة والحمامات المعدنية وسد وادي العرب.

وأكد رئيس بلدية معاذ بن جبل ساري العبادي، أن البلدية ماضية في تنفيذ خطتها التي تشتمل على عدد من المشروعات المنفذة وتلك التي ستنفذ قريباً والهادفة إلى معالجة الاختناقات المرورية في الشونة الشمالية.

وبين أنه جرى أخيراً اتمام إنشاء جسر جديد على المدخل الرئيس للشونة الشمالية بكلفة حوالي 350 ألف دينار، وسيجري افتتاحه رسمياً بعد الانتهاء من إنارته بهدف التخفيف من الازدحام المروري الذي سيغني سالكيه من المرور بالوسط التجاري.
وأشار إلى أن مشروع سوق الخضار الجديد الذي تنفذه البلدية وشارف على الانتهاء، من شأنه الاستغناء عن السوق القديم الذي يتسبب بمشكلات مرورية وبيئية، لافتا إلى أن المشروع البالغ كلفته 400 ألف دينار يضم 28 مخزناً تجارياً ومواقف للمركبات تتسع لنحو 50 مركبة.

وقال العبادي إنه سجري خلال الشهر المقبل المباشرة إحالة عطاء المباشرة بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير وسط الشونة الشمالية بكلفة 350 ألف دينار منحة للبلدية من وزارة الإدارة المحلية، تشمل إعادة تأهيل مدخل جسر الشونة الشمالية القديم وتوسعته وإنشاء ممرات للمشاة وميدان جديد على مدخل الشونة، إضافة إلى ميدان آخر قرب تقاطع بلدة الباقورة، وخلطات اسفلتية للشوارع الرئيسة بالوسط التجاري للشونة الشمالية.

وبين أن المرحلة الثانية من المشروع البالغ كلفتها نحو نصف مليون دينار، تشمل مشروع تنفيذ تصريف مياه الأمطار وتوحيد واجهات المحال التجارية وتأهيل الأرصفة، لافتاً إلى أهمية تلك المشروعات في الحد من الازدحامات المرورية وتشجيع السياحة للمنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى