برشلونة يتطلع لإنقاذ موسمه عبر مسابقة الكأس

هلا أخبار – عندما يستضيف برشلونة فريق إشبيلية غدا الأربعاء في إياب الدور قبل النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا، سيكون هدفه إنقاذ موسمه من خلال مواصلة مسيرته في مسابقة الكأس.

ويحلم برشلونة باجتياز عقبة إشبيلية وبلوغ المباراة النهائية للكأس ليكون هذا بمثابة الإنقاذ لموسم الفريق من ناحية، ودعما قويا لمديره الفني الهولندي رونالد كومان.

ويمتلك إشبيلية الأفضلية في هذه المواجهة بعدما فاز على ملعبه 2 / صفر ذهابا، ولكن برشلونة استعد لهذه المواجهة بشكل رائع من خلال الفوز على إشبيلية في عقر داره 2 / صفر يوم السبت الماضي في الدوري الإسباني.

وقال جيرارد بيكيه مدافع برشلونة: "إذا نجحنا في تغيير الأمور يوم الأربعاء، سيتغير الموسم تماما… سنكون وقتها في نهائي الكأس، وستظل فرصتنا قائمة في المنافسة على اللقب".

ويلتقي الفائز من هذه المواجهة في النهائي مع الفائز من المواجهة الأخرى في المربع الذهبي والتي تجمع بين ليفانتي وأتلتيك بلباو اللذين يلتقيان بعد غد الخميس إيابا، علما بأنهما تعادلا 1 / 1 على ملعب بلباو ذهابا.

ورغم هزيمة إشبيلية في مباراته أمام برشلونة بالدوري قبل أيام، يحظى الفريق بالأفضلية في مواجهة الكأس بسبب فوزه ذهابا على ملعبه باستاد "سانشيز بيثخوان" قبل أسبوعين.

ويحتاج برشلونة لتحقيق فوز كبير من أجل تعويض هزيمته ذهابا، ولكن الفريق يثق بقدرته على تحقيق هذا بعدما قدم أمام إشبيلية في الدوري واحدا من أفضل عروضه في الموسم الحالي.

وقال كومان: "إنني فخور بلاعبي فريقي وخاصة بسبب الأداء البدني الذي قدموه… إشبيلية لديه فريق قوي بدنيا، ونجحنا في أن نكون ندا له في هذا. كنا جيدين في اللعب بدون كرة ومتميزين في اللعب بالكرة أيضا".

وعما إذا كان يثق في العودة بالنتيجة أمام إشبيلية في مواجهة الكأس، قال بيكيه: "نثق في هذا بالطبع. إذا قدمنا أداء متكاملا للغاية ستكون هناك فرصة".

ورغم الفوز على إشبيلية في الدوري يوم السبت، خسر برشلونة جهود لاعبه بيدري بسبب الإصابة بشد عضلي في المباراة حيث يغيب اللاعب عن مباراة الغد.

كما ينتظر أن يفتقد كومان في هذه المباراة جهود لاعبه الأوروغوياني رونالد أراوخو (21 عاما) بسبب الإصابة بالتواء في كاحل القدم.

وكان أراوخو عاد من الإصابة وشارك في وسط الشوط الثاني من مباراة إشبيلية، ولكنه عانى من الإصابة وخرج من الملعب قبل دقائق من نهاية المباراة.

وسيكون على كومان أيضا أن يقرر ما إذا كان سيستمر على التغيير في طريقة اللعب، والذي أجراه في مباراة الفريقين بالدوري حيث اعتمد على الثلاثي بيكيه وكليمنت لينغلي وأوسكار مينجويزا في خط الدفاع، وعلى سيرجينو ديست وجوردي ألبا في الجناحين.

وفي خط الوسط، قد يحل إليكس موريبا (18 عاما) مكان بيدري بعدما لعب موريبا في الدقيقة 71 من مباراة الفريقين بالدوري يوم السبت الماضي ليصنع الهدف الثاني في المباراة والذي سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم الفريق.

كما يحتاج كومان لاتخاذ قراره بشأن الدفع بلاعبين اثنين فقط في خط الهجوم أو الدفع معهما بالمهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان الذي جلس على مقاعد البدلاء في مباراة الفريقين السبت الماضي فيما لعب مواطنه عثمان ديمبلي إلى جوار ميسي في الهجوم.

في المقابل، يرجح أن يغيب اللاعب لوكاس أوكامبوس عن صفوف إشبيلية، كما تبدو فرصة المدافع ماركوس أكونا ضعيفة للمشاركة في مباراة الغد.

وقال خوان جوردان لاعب خط وسط إشبيلية: "نتطلع لبلوغ نهائي الكأس… أتمنى فقط أن نكون بأفضل حالاتنا".

ويحل بلباو ضيفا على ليفانتي بعد غد الخميس في المواجهة الأخرى بالمربع الذهبي علما بأن الفريقين التقيا أيضا في الدوري مطلع هذا الأسبوع وتعادلا 1 / 1، وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب بلباو في المربع الذهبي للكأس. وبهذا، يمتلك ليفانتي أفضلية بسيطة على بلباو قبل مباراة الإياب.

وقال باكو لوبيز المدير الفني لليفانتي: "قدمنا موسما رائعا، وعلينا مواصلة هذا المستوى لبلوغ النهائي".

وذكر مارسيلينو المدير الفني لبلباو: "التعادل 1 / 1 ذهابا يمنح ليفانتي الأفضلية حيث يخوض الفريق مباراة الإياب على ملعبه".

(د ب أ)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق