جامعة اليرموك تبحث التعاون مع شركة الحوسبة الصحية

هلا أخبار – التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور نبيل الهيلات عبر تطبيق “زووم” اليوم الاربعاء، مع الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية المهندس فراس كمال، ومدير مكتبة الأردن الطبية الالكترونية غيث سلامة، ومسؤول برنامج أكاديمية “حكيم”، يوسف عبيدات، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين.

وأكد الهيلات خلال اللقاء حرص اليرموك على التعاون مع مختلف الشركات الوطنية الرائدة، بما يحقق مصلحة الوطن بشكل عام، واليرموك بشكل خاص، مشيدا بالسمعة المرموقة لشركة الحوسبة الصحية والمستوى المتميز للخدمات والبرامج التي تقدمها للقطاع الصحي الأردني منذ نشأتها.

ودعا إلى إيجاد صيغة مناسبة للتعاون بين الجانبين، ما يمكن الجامعة من الاستفادة ما أمكن من البرامج التي تطرحها شركة الحوسبة الصحية وخاصة برنامج أكاديمية حكيم، وبرنامج مكتبة الأردن الطبية الالكترونية التي تضم أكبر عدد من الكتب والمجلات الطبية الإلكترونية، وذلك من خلال توفير عدد من قواعد البيانات الطبية وإتاحة استخدامها في مكتبة الحسين بن طلال.

كما دعا المشاركون في اللقاء من جامعة اليرموك إلى تأطير التعاون بين الشركة والجامعة، من خلال مذكرة تفاهم تعنى بتوحيد الجهود فيما بينهم، وإمكانية توفير فرص تدريبية لطلبة الكليات الطبية وتمكينهم من الاطلاع على ملفات المرضى المتوفرة والتاريخ المرضي لهم بما لا يتعارض مع أنظمة وتعليمات الشركة، إضافة الى عقد دورات تدريبية في مجال برامج تقديم الرعاية الصحية بالتعاون مع مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع، وإنشاء حاضنة للشركة في الجامعة، ما يتيح الفرصة لمختلف الجامعات الحكومية الأردنية من الاستفادة من قواعد البيانات المتوفرة.

بدوره أعرب كمال عن حرص الشركة لتعزيز تعاونها مع جامعة اليرموك التي تخرج سنويا كوكبة من الطلبة المتميزين الذي أثبتوا كفاءتهم وقدراتهم في مختلف المواقع الوظيفية.

كما أكد على سعي الشركة إلى تحقيق مستقبل أكثر فاعلية للقطاع الصحي في المملكة، بالتعاون مع كل المعنيين في وزارتي الصحة والاقتصاد الرقمي والريادة والخدمات الطبية الملكية ومؤسسة الحسين للسرطان، مشددا على أهمية استغلال الجامعات الرسمية للمصادر المتاحة من قبل شركة الحوسبة الصحية بشكلها الصحيح، بما يحقق الفائدة المرجوة بالاستفادة من قواعد البيانات الطبية المتاحة عن طريق مكتبة الأردن الطبية الالكترونية، وملفات المرضى المحوسبة التي يقارب عددها 7 مليون ملف.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق