نواب البترا يبحثون مطالب القطاع السياحي في الإقليم

هلا أخبار – التقى نواب لواء البترا الأربعاء مع ممثلي القطاع السياحي في لواء البترا لبحث هموم ومشاكل القطاع في ظل حائجة كورونا وسبل إنعاشه.

وناقش اللقاء الذي حضره رئيس مجلس مفوضي السلطة الدكتور سليمان الفرجات ومفوض المحمية والسياحة الدكتور اسماعيل أبو عامود والنائب محمد الهلالات والنائب محمود الفرجات وممثلين عن القطاع السياحي في اللواء سبل التقليل من آثار الأزمة التي تعاني منها المنطقة.

وقال النائب الدكتور محمود الفرجات أن لواء البترا هو الجزء الأكبر المتضرر من تداعيات جائحة كورونا في المملكة بسبب انقطاع السياحة الخارجية لأعتمادها بنسبة كبيرة عليها كما أنه يتم العمل حالياً على مخاطبة الجهات المختصة لاستقطاب فرص عمل إلى المنطقة.

وأكد النائب الدكتور محمد الهلالات أنه تم استقبال ملاحظات ممثلين القطاع السياحي في اللواء، وسنعمل على نقل هذه المطالب ونعمل على إيجاد حلول لها.

وتركزت المطالب تقديم تسهيلات بنيكة وتأجيل أقساط البنوك موضوع الفقر والبطالة وتداعيات جائحة كورونا على اللواء ودعم القطاع السياحي للتخفيف من آثارها عليه وعلى المواطنين.

كما أعلن الدكتور سليمان الفرجات عن تخصيص مكتب لنواب اللواء من قبل السلطة لتسهيل التواصل مع المواطنين وسيكون جاهز خلال الفترة القليلة القادمة.

و نتيجة لشح الموارد المالية بسبب جائحة كورونا العالمية وتوقف حركة السياحة الخارجية كان مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا التنموي السياحي اتخذ الاسبوع الماضي عدة قرارات لتخفيض النفقات الرأسمالية والتشغيلية للسلطة ومنها إيقاف العطاءات.

جدير بالذكر أن غالبية استثمارات القطاع السياحي في مدينة البترا تعود لأبناء المجتمعات المحلية وتمثل الفنادق غالبيتها، كما يوفر القطاع السياحي فرص عمل كبيرة لأبناء المنطقة، ويواجه حالياً توقفاً في تقديم الخدمات بسبب آثار الجائحة العالمية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق