افتتاح مختبر زراعة الأنسجة في الوطني للبحوث الزراعية

هلا أخبار – افتتح وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات اليوم الخميس، مختبر زراعة الأنسجة في المركز الوطني للبحوث الزراعية.

وقال الحنيفات خلال الافتتاح، ان افتتاح المختبر يأتي ضمن الرؤى الملكية السامية بالتوجه نحو الزراعات الحديثة وتبني تقنيات حيوية تسهم في تذليل العديد من الصعوبات والتحديات التي تواجه المزارعين والباحثين على حد سواء.

واكد أن زراعة الأنسجة تعد من أحدث التقنيات الحيوية المستخدمة عالمياً للإكثار المكثف لأنواع النباتات المتميزة وإنتاج نباتات مشابهة للنباتات الأم وخالية من الأمراض الفيروسية والإصابات المرضية وانتخاب نباتات قادرة على النمو في بيئات الأردن المختلفة.

واضاف، ان زراعة الأنسجة هي الطريقة السليمة للحد من الزراعات التقليدية والاختناقات التسويقية من خلال التوسع في الزراعات الحديثة ذات القيمة التسويقية العالية وبأدوات فنية وخبرة علمية متطورة كزراعة الأنسجة النباتية التي تكون مساندة لتذليل التحديات التي تواجه القطاع الزراعي.

واطلع الحنيفات على جاهزية مختبر الأعلاف احد التقنيات الحديثة في مديرية بحوث الثروة الحيوانية والذي تقدر كلفته بـ 100 الف دولار بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

من جهته، أشار مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد، إلى أن استراتيجية المركز تتركز على تبني تقنيات حديثة من خلال توظيف مخرجات البحث العلمي واستثمار الكفاءات البشرية في المركز وتطويرها من خلال حشد الجهود في الابتكار والإبداع والبحث عن تقنيات تخدم القطاع الزراعي وتسهم في تعزيز عجلة التنمية وتحقيق الأمن الغذائي.

واضاف، ان مختبر زراعة الأنسجة سيفضى إلى تحقيق الشراكة الفاعلة مع القطاعين العام والخاص من خلال تنفيذ المشاريع المشتركة في مجال الأبحاث الزراعية وتقديم الخدمات الفنية من خلال تدريب وتأهيل العديد من المهندسين وطلبة الجامعات على تقنيات زراعة الأنسجة النباتية.

وبين ان المختبر يمكن الباحثين في المركز من تطبيق الأبحاث العلمية في مجال التقنيات الحيوية، والاسهام في خلق فرص العمل للخريجين الجدد من خلال عقد الدورات التدريبية.

بدوره، اكد مدير مديرية بحوث التقانات الحيوية الدكتور فضل إسماعيل، أن مختبر زراعة الأنسجة يعد إضافة نوعية للمديرية والتي تضم قسم بحوث تكنولوجيا البذور، وقسم بحوث البيولوجيا الجزيئية، ومحطة الحسين للبحوث الزراعية، إضافة إلى قسم بحوث زراعة الأنسجة النباتية، مشيرا الى ان المديرية تعتبر المرجع التكنولوجي للمراكز البحثية والمحطات.

من جانبه، بين رئيس قسم زراعة الأنسجة النباتية الدكتور إياد مسلم، أن المختبر تم رفده بنظام إضاءة متطور وحديث يدخل المملكة لأول مرة ويعمل على محاكاة أشعة الشمس من خلال تحسين فرص الإنبات والنمو.

ولفت الى ان المختبر سيعمل ضمن محورين، الأول يركز على بروتوكولات الطرق التقليدية وتوفيرها للمزارعين والقطاع الخاص، والثاني يركز على تطوير بروتوكولات لإكثار عدد من النباتات البرية الأردنية ذات الطابع المحوري للمحافظة على خدمات النظام البيئي، خاصة النباتات المهددة بالانقراض وتفعيل دور الأراضي في البادية الأردنية وخلق فرص تصنيعية للمجتمع المحلي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق