خبراء في اللغة العربية يبحثون زيادة القدرة التنافسية لها

هلا أخبار – يلتئم في عمان يوم الاثنين المقبل، مؤتمر “اللغة العربية أمانة قومية وضرورة عالمية” الذي ينظمه اتحاد الجامعات العربية بالتعاون مع الجامعة العربية، وبحضور رؤساء مجامع ومجالس اللغة العربية في الوطن العربي.

ويهدف المؤتمر، وفقا لبيان الاتحاد اليوم السبت، إلى وضع استراتيجية محكمة وعامة لنشر واستعمال اللغة العربية كلغة تدريس في الجامعات ومراكز البحث العلمي.

وقال امين عام الاتحاد الدكتور عمرو عزت سلامة، إن المؤتمر يسعى لوضع خطة استراتيجية لزيادة القدرة التنافسية للغة العربية على المستوى اللغات العالمية الأخرى، وتحديد المعوقات التي تحد من انتشار اللغة العربية داخليا في اطارها الإقليمي الطبيعي، وخارجيا والعمل على تذليلها.

وأوضح سلامة أن اللغة العربية تحتل المركز الرابع عالميا من حيث عدد الناطقين بها كلغة أم؛ إذ يتكلم بها نحو 588 مليون شخص، وهي ثاني أكبر لغة من حيث عدد المتكلمين بها، مشيرا إلى أن 60 دولة تتحدث اللغة العربية من بينها 22 دولة عضوا في جامعة الدول العربية.

ويرى اتحاد الجامعات العربية أن العالم يشهد قفزة هائلة في مجال التقنيات الحديثة والثورة الصناعة الرابعة ووسائل التواصل المتعددة؛ لذلك بات حتميا على اللغة العربية ان تحتل مكانتها المؤهلة لها بين لغات العالم.

ومن المقرر أن يناقش المشاركون في المؤتمر قضايا تتعلق بدور الإبداع الأدبي في تنمية اللغة والاستثمار في اللغة العربية، وعلاقة اللغة العربية بالتقنيات الحديثة، ومستقبل علاقة اللغة العربية بالتطبيقات الحاسوبية والتحديات المعاصرة التي تواجه اللغة العربية، والاستراتيجية العربية للنهوض باللغة العربية وآليات ايجاد مرصد عربي لتوحيد المصطلحات العلمية والتقنية، بالإضافة إلى مناقشة سبل ايجاد مشروع الذخيرة العربية ودوره في اثراء المحتوى الرقمي العربي.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق