الفراية: منصة للتعاقد مع أطباء الاختصاص

هلا أخبار – قال وزير الداخلية، وزير الصحة المكلف مازن الفراية، إن الوزارة بصدد مراجعة الية اختيار المختبرات التي تجري فحص كورونا على المعابر الحدودية في الاردن.

وأضاف الفراية في حديث له خلال اجتماع لجنة فلسطين النيابية، اليوم الأربعاء، أن وزارة الداخلية ستدرس موضوع سحب الجنسيات أو الأرقام الوطنية، وكلف تجديد جوازات السفر واصداره للمرة الأولى.

وأكد الوزير الفراية، اهتمام الأردن قيادة وحكومة وشعبا بالقضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية والمسيحية، موضحا جدية الحكومة في التعامل مع لجنة فلسطين النيابية والتعاون معها بما يخدم المصلحة العامة.

وأضاف أنه سمح للمقدسيين بدخول المملكة دون الحاجة المسبقة للتسجيل عبر المنصة الإلكترونية، إضافة إلى تجديد جوازات السفر الخاصة بهم لمدة عام من خلال المحاكم الشرعية في القدس دون الحاجة إلى الحضور غلى المملكة.

ووعد الفراية اللجنة بدراسة مطالبها وتحقيق ما أمكن منها وفقا للإمكانات المتاحة.

وبين أنه طلب من مدراء المستشفيات تزويد وزارة الصحة بكافة الاحتياجات التي تلزم لعمل المستشفى في ظل الظروف الحالية.

وفي السياق، أشار الفراية الى أنه سيتم اطلاق منصة يوم الاثنين المقبل، لتحديد كافة التخصصات الطبية التي تحتاجها وزارة الصحة، مؤكدا جاهزية الوزارة للتعاقد مع أي طبيب اختصاص تحتاجه الوزارة خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى اعداد جدول لجميع المستشفيات لتحسين مستوى الخدمات المقدمة فيها.

وبحثت لجنة فلسطين النيابية، خلال اجتماع اليوم الأربعاء، برئاسة النائب محمد الظهراوي وحضور وزير الداخلية وزير الصحة بالوكالة مازن الفراية، عددا من القضايا المتعلقة بدخول ومغادرة الأشقاء الفلسطينيين.

وقال الظهراوي إن اللجنة بحثت عددا من مطالب المقدسيين وحركة المسافرين عبر جسور الملك الحسين وآخر التطورات في حي الشيخ جراح بمدينة القدس بالإضافة لقضايا أخرى.

وأضاف أن اللجنة تقدر عاليا الجهود التي تبذلها المملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة وأجهزتها في دعم صمود الأشقاء الفلسطينيين والوقوف إلى جانبهم والتخفيف عنهم خاصة في ظل وجود الاحتلال وتداعيات جائحة كورونا.

وبين أن اللجنة دعت الحكومة للسماح للمقدسيين وأبناء الضفة الغربية لدخول الأراضي الأردنية دون الحاجة للتسجيل مسبقا عبر المنصة الإلكترونية، والتخفيف من الازدحام على معبر جسر الملك الحسين في ظل وجود مختبر طبي واحد فقط معتمد لإجراء فحص كورونا للقادمين عبر الجسر.

وثمن الظهراوي والنواب راشد الشوحة والمهندس موسى هنطش والدكتور فايز بصبوص والدكتور أحمد السراحنة ورائد الظهراوي وصالح الوخيان جهود الحكومة في خدمة الأشقاء الفلسطينيين، مشيرين إلى أن الأردن هو الرئة التي يتنفس منها أبناء الشعب الفلسطيني.

وأكدوا أن الأردن سيبقى بقيادة جلالة الملك المدافع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية بموجب الوصاية الهاشمية التاريخية.

من جانب آخر، دعا النواب الحضور إلى تزويد مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الميدانية بأطباء اختصاص والاستفادة من مستشفى الأمير فيصل القديم في محافظة الزرقاء واستغلاله لمعالجة مرضى كورونا، إضافة إلى السماح لأبناء قطاع غزة من حملة الوثائق المصرية المقيمين في المملكة بالحصول على جواز سفر لمدة عام واحد فقط للتخفيف من الأعباء المالية المترتبة عليهم.

ودانت اللجنة ما تقوم به سلطة الاحتلال في أحياء مدينة القدس خاصة حي الشيخ جراح من انتهاكات، داعيا البرلمانات العربية والدولية والمنظمات العالمية للتصدي لسلطات الاحتلال وسياساتها القائمة على الغطرسة والعدوان وانتهاك حقوق الإنسان ومحاولة النيل من والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق