تمديد مهلة منح رخص المهن حتى نهاية نيسان

معدل أمانة عمان يتضمن منح رخص المهن لـ3 سنوات

هلا أخبار – ثمّن رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، تعاون امانة عمان الكبرى مع القطاع الصناعي، من خلال حل القضايا والمعيقات التي تواجه هذا القطاع، وكذلك جهود امين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة في تطوير العمل بالأمانة من حيث إجراءات التسجيل والترخيص، مشيدا بموافقة الأمانة على افتتاح مكتب لها في مبنى الغرفة للتسهيل على الصناعيين وتوفير وقتهم وجهدهم.

وأضاف الجغبير، خلال لقاء جمع رئيس واعضاء منظومة “صنع في الأردن” وعدد من أعضاء غرفتي صناعة الأردن وعمان ومدير عام غرفة صناعة عمان مع امين عمان من خلال تطبيق ZOOM، الاربعاء الماضي ، ان القطاع الصناعي يعتبر المشغل الأكبر للأيدي العاملة في المملكة بعد القطاع العام، حيث يشغل ما يزيد على الـ 250 الف عامل وعاملة، وفي حالة دعم هذا القطاع، فانه سيتمكن من خلق المزيد من فرص العمل لابناء هذا الوطن، وخصوصا في ظل جائحة كورونا والتي ادت الى ارتفاع معدلات البطالة بشكل كبير.

امين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة من جهته اكد اهمية الصناعة الوطنية، والتي أثبتت موجوديتها وأهميتها خلال جائحة كورونا من خلال توفيرها مستلزمات المواطنين الأساسية من الغذاء والمعقمات والكمامات، مؤكدا حرص الامانة على دعم هذا القطاع والتعاون معه في كافة المجالات، وكذلك التزام الامانة بتطبيق بلاغات رئاسة الوزراء فيما يتعلق بمنح الافضلية السعرية للمنتجات الوطنية في العطاءات التي تطرحها.

رئيس منظومة “صنع في الأردن” الدكتور اياد ابوحلتم استعرض الاستراتيجية الجديدة لمنظومة “صنع في الأردن” والتي اوضح انها تركز على زيادة الحصة السوقية للصناعات الوطنية في السوق المحلي واسواق التصدير، مشيرا الى انه قد تم اعتماد شعار جديد للمنظومة مستوحى من مئوية المملكة، لتسهيل عملية تمييز المنتجات الوطنية على المستهلكين.

ودعا ابوحلتم امين عمان الكبرى لتشكيل لجنة تضم ممثلين عن غرف الصناعة ومنظومة “صنع في الأردن” وأمانة عمان الكبرى، بهدف دراسة تقديم بعض الميزات التفضيلية للشركات الصناعية التي تضع شعار المنظومة على منتجاتها مثل تسريع معاملاتها في الأمانة، الأمر الذي سيشكل حافزا للشركات الصناعية الأخرى على وضع هذا الشعار، وكذلك يمكن ان يدفع بعض المؤسسات والدوائر الرسمية الأخرى الى منح مثل هذه المزايا.

واضاف ابو حلتم ان اللجنة العليا لمنظومة “صنع في الأردن” تضم العديد من الوزارات والمؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة ومنها أمانة عمان الكبرى، حيث تعمل هذه اللجنة ضمن روح الفريق الواحد لتحقيق الاهداف المتوخاة من الحملة، واقترح ابو حلتم بأن يتم منح المنشآت العاملة في بعض القطاعات رخصة مهن لمدة ثلاث سنوات بدلا من تجديدها سنويا، وفق شروط خاصة تضعها الأمانة، وكذلك امكانية تمديد فترة منح رخص المهن للمصانع الى نهاية شهر نيسان، حيث ان بعض المؤسسات والدوائر الرسمية تشترط وجود رخصة مهن سارية المفعول لانهاء معاملات الشركات الصناعية لديها.

أمين عمان الكبرى اكد ترحيبه بتشكل لجنة لدراسة آلية تقديم الدعم الذكي للشركات التي تضع شعار منظومة “صنع في الأردن”، وفيما يتعلق بمنح رخص المهن لمدة ثلاث سنوات، اشار الشواربة الى ان هذا المقترح موجود في قانون رخص المهن لأمانة عمان الكبرى الذي يتم دراسته في مجلس النواب، موضحا ان الامانة قد مددت مهلة منح رخص المهن حتى نهاية شهر نيسان، وسيتم تزويد غرفة الصناعة بكتاب بهذا الخصوص لارساله الى الدوائر المختلفة لتسريع معاملات الصناعيين.

وفيما يتعلق بادراج جميع غايات الشركات في رخصة المهن الصادرة عن الامانة، قال الشواربة انه سيتم دراسة اضافة هذه الغايات اذا كانت كلها من نفس الصناعة.

عضو مجلس إدارة غرفتي صناعة الأردن وعمان وعضو مجلس أمانة عمان الكبرى سعد ياسين أوضح أن الأمانة قد عملت على تطوير خدماتها الإلكترونية خلال جائحة كورونا للتسهيل على المواطنين والمنشآت، كما قامت بتخفيض الرسوم على المنشآت الاقتصادية العاملة في القطاعات الأكثر تضرراً.

وتم خلال اللقاء بحث عدد من القضايا مثل تعدد الجهات المعنية بالموافقة على التراخيص، وكذلك تعدد الجهات الرقابية على المنشآت الصناعية، اضافة الى الزام بعض المنشآت الصناعية بتقديم تعهد خطي للحصول على رخصة المهن، حيث ابدى امين عمان الكبرى استعداه لمتابعة هذه القضايا من خلال ممثل غرفة صناعة عمان في مجلس الامانة سعد ياسين، ليتم متابعتها والعمل على حلها وفق ما تسمح به اللوائح والأنظمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق