بلدية إربد: قد نعجز عن توفير رواتب شهري أيار وحزيران

هلا أخبار – أعلن رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، أن البلدية ستجد نفسها عاجزة عن توفير رواتب الموظفين خلال شهري أيار وحزيران المقبلين اذا ما بقيت عوائدها على ما هي عليه.

وقال بني هاني في تصريح الثلاثاء، إن عوائد البلدية انخفضت بمقدار 35 بالمئة جراء تداعيات جائحة كورونا، بالإضافة إلى تراجع نسبة عوائد الترخيص بما يزيد عن 70 بالمئة، مبينا أن عدد المنشآت المرخصة للعام الحالي بلغ 4 آلاف من أصل 22 منشأة.

ولفت إلى أن ايرادات البلدية المتأتية من النشاط السكني والعمراني والإنشائي، انخفضت إلى 90 بالمئة جراء توقف النشاطات في هذه القطاعات التي كانت توفر دخلا حيويا ورافدا أساسيا لصندوق البلدية.

وكشف بني هاني أن حصة 50 بالمئة من عوائد المحروقات للبلدية عن عام 2021 لن تحصل عليها لأنها استنفدت كامل حصتها عام 2020، بناء على وعود بصرفها بالكامل لكن الحكومة اقرت صرف 50 بالمئة منها عن العام الماضي.

وأكد أنه ازاء الوضع المالي الراهن للبلدية فإن الرواتب تستهلك معظم عوائدها نظرا لتدني ايراداتها بعد ان كانت الرواتب تشكل في الظروف الاعتيادية حوالي 57 بالمئة من موازنتها.

ودعا بني هاني وزارة الإدارة المحلية إلى شمول بلدية إربد وبلديات اخرى استنفدت كامل حصتها من عوائد المحروقات عن عام 2020 كما هو الحال في بلديتي الرمثا الجديدة والمفرق الكبرى لتمكينها من توفير الرواتب لموظفيها والعاملين فيها.
يشار الى ان بلدية إربد الكبرى تضم قرابة 3700 موظف وموظفة.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق