الصفدي: أمن مصر المائي من الأمن القومي العربي

الصفدي يؤكد ضرورة التوصل لاتفاق حول سد النهضة يحفظ حقوق جميع الأطراف

هلا أخبار – أجرى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم اتصالاً هاتفياً مع وزير خارجية جمهورية مصر العربية الشقيقة سامح شكري تم خلاله بحث عدد من القضايا الثنائية والمستجدات في المنطقة في سياق عملية التشاور والتنسيق المستمرة بين البلدين.

وأكد الوزيران عمق العلاقات الثنائية المتميزة التي تتبدى تعاوناً متنامياً في جميع المجالات تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وبحث الصفدي وشكري التحضيرات الجارية لعقد القمة المُرتقبة لآلية التعاون الثلاثي بين المملكة ومصر والعراق في بغداد قريباً.

وركزت محادثاتهما على الجهود المبذولة لإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. وأكدا أهمية بلورة تحرك دولي فاعل لإعادة إطلاق مفاوضات جادة تنتج تقدماً حقيقياً نحو السلام الذي يشكل حل الدولتين سبيله الوحيد، مشددين على استمرار العمل في إطار “مجموعة ميونخ” التي تضم بالإضافة للأردن ومصر ألمانيا وفرنسا، ومع الأشقاء والشركاء الدوليين لتحقيق ذلك.

ووضع شكري الصفدي في صورة التطورات في حل قضية سد النهضة.

وأكد الصفدي أن أمن مصر المائي هو جزء من الأمن القومي العربي وأن المملكة تقف بالمطلق مع مصر في حماية حقوقها. وشدد الصفدي على أهمية التوصل لحل تفاوضي لقضية سد النهضة يحفظ حقوق جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان الشقيقتين وجميع الأطراف، لافتاً إلى ضرورة عدم اتخاذ أي خطوات لا تراعي حقوق جميع الأطراف في مياه النيل، وعدم ملء السد خارج اتفاق عادل على أساس القانون الدولي.

وأكد الصفدي أن الجهود المكثفة التي تبذلها مصر للتوصل لاتفاق تفاوضي حول قضية السد يعكس حرصها على تحقيق العدالة في توزيع مياه النيل بما يحول دون التوتر ويكرس التعاون.

واستعرض الوزيران الجهود المبذولة لحل الأزمات الإقليمية، وأكدا على أهمية تعزيز الدور العربي في جهود حل هذه الأزمات حمايةً للمصالح العربية والأمن العربي المشترك.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق