صاروخ “دفاع جوي سوري” يسقط في لبنان

هلا أخبار – سقط صاروخ مضاد للطائرات أطلقه جيش النظام السوري في محيط بلدة حولا جنوب لبنان، دون الإبلاغ عن وقوع ضحايا.

ونقل وسائل اعلام عن مصادر أمنية قولها إن الصاروخ أطلق من منظومة دفاع جوي، وكان من المفترض أن يستهدف طائرة حربية إسرائيلية أثناء شن غارات جوية على أهداف في سوريا، ولكنه سقط في البلدة اللبنانية.

وقد سمعت أصوات انفجارات متقطعة في أجواء قرى وبلدات العرقوب وحاصبيا ومرجعيون المواجهة لمزارع شبعا بجنوب لبنان في ساعة متأخرة من بعد منتصف ليل أمس، في ظل تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي فوق مزارع شبعا ومرتفعات الجولان.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، برصد دوي انفجارات عنيفة في العاصمة السورية دمشق ومحيطها، جراء ضربات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية، حاولت مضادات الجيش الأرضية التصدي لها في سماء المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن “أصوات انفجارات عنيفة سمعت في العاصمة السورية دمشق ومحيطها جراء ضربات استهدفت مواقع عسكرية، وحاولت أنظمة الدفاع الأرضية التابعة للنظام السوري التصدي لها”. وأشار المرصد إلى أن الضربات “إسرائيلية”.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت لغارات على أراضيها، وأكدت أنها تمكنت من إسقاط “عدد من الصواريخ”.

وقالت سانا إن الدفاعات الجوية “تتصدى لعدوان في أجواء مدينة دمشق”، كما أكدت “سماع أصوات انفجارات” في المدينة، مشيرة إلى أن الهجوم “إسرائيلي”.

وأفادت سانا أن الهجوم الذي تقوم القوات السورية بالتصدي له هو “غارات في المنطقة الجنوبية قادمة من اتجاه الجولان المحتل ومن اتجاه لبنان”.

الحرة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق