الصين: مزج اللقاحات لتوفير المزيد من الفاعلية ضد كورونا

هلا أخبار – قال رئيس مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الصين (جاو فو)، إن بلاده تدرس خيار خلط لقاحات كورونا المختلفة لتوفير المزيد من الفاعلية للقاحات، مضيفاً إن البلاد تدرس طريقتين لحل مشكلة فعالية اللقاحات الحالية وأحد الخيارات هو تعديل الجرعة أو الفاصل الزمني بين الجرعات أو زيادة عدد الجرعات، والطريقة الثانية هي خلط اللقاحات التي تستخدم تقنيات مختلفة.

ويتفق خبراء الصحة بشكل عام على أن خلط لقاحات كورونا المختلفة يجب أن يكون آمنًا، وتجري التجارب السريرية في بريطانيا ودول أخرى لمعرفة ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى حماية أفضل.

وأوضح جاو فو، في مؤتمر صحفي عقد مؤخرا، إن الصين تدرس موعد إعادة فتح حدودها، وما إذا كانت ستبقي على إجراءات مثل ارتداء القناع الإلزامي والاختبار بعد ذلك، كما أنها تكثف الأبحاث حول اللقاحات التي يمكنها مواجهة المتغيرات الجديدة للفيروس.

وقال تاو لينا، خبير اللقاحات في شنغهاي، إن جاو كان يقارن اللقاحات المعطلة، التي تستخدم مادة ميتة من الفيروس لتحفيز جهاز المناعة، وتلك التي تستخدم ناقلًا مع لقاحات ( ام ار ان ايه ) التي تستخدم الجينات المتقدمة.

وأكد تاو، إنه من الممكن أن يُنصح أولئك الذين يتلقون جرعتين من لقاح معطل بأخذ جرعة ثالثة من لقاح مختلف ومع ذلك، يجب أن يتم التطعيم بأقصى سرعة.

وأضاف تاو: “يجب ألا ننتظر حتى يتوفر لقاح مثالي، لكن يجب تشجيع التطعيم لحماية البلاد.” وقال إنه يجب إيلاء المزيد من الاهتمام لتطوير لقاحات ( ام ار ان ايه)، قائلا إن التكنولوجيا توفر فرصة لعلاج جميع أنواع الأمراض مثل الأمراض المعدية والسرطان والأمراض الوراثية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق