سان جيرمان يتحضر بأفضل طريقة لاستضافة بايرن

هلا أخبار – تحضر باريس سان جيرمان حامل اللقب بأفضل طريقة لاستضافة بايرن ميونيخ الألماني الثلاثاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بفوزه الكبير على مضيفه ستراسبورغ 4-1 السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اللقاء على خلفية هزيمته في المرحلة الماضية على أرضه أمام ليل صفر-1، ما سمح للأخير بأن يصبح وحيداً في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن نادي العاصمة ثم وسعه الجمعة إلى ست بفوزه على مضيفه متز 2-صفر.

لكن سان جيرمان وبفضل المتألق كيليان مبابي، أعاد الفارق الى ثلاث رغم الغيابات في صفوفه بسبب الإصابة أو بقرار من بوكيتينو من أجل منح بعض من لاعبيه فرصة التقاط أنفاسهم قبل استضافة بايرن الثلاثاء حيث يبدو مرشحاً كي يثأر لخسارته نهائي العام الماضي، بعد فوزه ذهاباً في “أليانز أرينا” 3-2 بفضل ثنائية لمبابي وهدف للبرازيلي ماركينيوس الذي غاب عن لقاء السبت بسبب الإصابة.

وحسم فريق العاصمة اللقاء فعلياً في شوطه الأول بعدما تقدم على مضيفه بثلاثية نظيفة بدأها مبابي في الدقيقة 16 حين وصلته الكرة من الأرجنتيني لياندرو باريديس، فتلاعب بالمدافع الإيفواري لامين كوني الذي حاول قطع الطريق عليه، وسدد بين ساقي الحارس البلجيكي ماتز سيلس (16) ليرفع رصيده إلى 21 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين.

ولم ينتظر النادي الباريسي طويلاً لتعزيز النتيجة وهذه المرة بواسطة الإسباني بابلو سارابيا الذي وصلته الكرة من البرتغالي دانيلو بيريرا على بعد قرابة 25 متراً من منطقة الجزاء، فسيطر عليها بحنكة أمام المدافع الصربي ستيفان بتروفيتش ثم تقدم قبل أن يسددها أرضية بعيداً عن الحارس (27).

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، أضاف الضيوف الهدف الثالث عبر الإيطالي مويز كين الذي رفع رصيده الى 12 هدفاً بقميص فريقه الجديد بفضل تمريرة من المتألق مبابي وتردد مرة أخرى من المدافع العاجي كوني (45).

ورغم الفرص العديدة، لاسيما لمبابي وكين، عجز سان جيرمان عن الوصول إلى الشباك في الشوط الثاني الذي شهدت بدايته استبدال الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس بالإسباني سيرخيو ريكو لسبب لم يُعرَف، ما منح ستراسبورغ بصيص أمل بعدما قلص الفارق عبر المالي ديون ساهي بعد ثوان معدودة على دخوله أرضية الملعب (63).

لكن باريديس قضى على أمل ستراسبورغ بإمكانية العودة حين أضاف الهدف الرابع للضيف الباريسي في الدقيقة 79 من ركلة حرة، مستغلاً سوء تمركز السد الدفاعي.

مرسيليا يفرط بفوز رابع مع سامباولي

وفرط مرسيليا بفوز رابع من أصل خمس مباريات له بقيادة المدرب الأرجنتيني خورحي سامباولي بتلقيه هدف التعادل 3-3 أمام مضيفه مونبلييه في الوقت بدل الضائع من اللقاء الذي أكمله بعشرة لاعبين.

وبعدما تخلف في مستهل اللقاء وتحديداً بعد 28 ثانية فقط بهدف للجزائري أندي ديلور هو الأسرع في الدوري منذ كانون الثاني/يناير 2017 (فالنتان فادا لبوردو ضد تولوز بعد 14 ثانية)، نجح مرسيليا في إنهاء الشوط الأول متقدماً بعدما سجل هدفين في الثواني الأخيرة عبر البولندي أركاديوس ميليك (43) وباب غاي (2+45).

إلا أن مونبلييه الذي دخل اللقاء على خلفية فوز وثلاثة تعادلات أدرك التعادل في مستهل الشوط الثاني عبر غايتان لابورد (47).

ورغم اضطراره الى إكمال اللقاء ناقص العدد بعد طرد قلب الدفاع الكرواتي دويي تشاليتا-تسار في الدقيقة 62، نجح مرسيليا في التقدم مجددا بواسطة لوكا بيران (71)، إلا أن لابورد ضرب مجدداً وخطف بهدفه الثاني في اللقاء التعادل لفريقه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ورفع مرسيليا رصيده الى 49 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف خلف لنس الخامس الذي يلتقي الأحد لوريان، وثلاث نقاط أمام مونبلييه السابع.

(أ ف ب)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق