مجلس الأمن: العنف الجنسي وحشي ومن أساليب الحرب

هلا أخبار – بحث مجلس الأمن في جلسة مفتوحة، الأربعاء، العنف الجنسي في حالات النزاع، كأسلوب وحشي من أساليب الحرب، مع التركيز على تقديم المساعدة والدعم للناجين والضحايا.

وبحسب الموقع الالكتروني الرسمي للأمم المتحدة، قدّمت براميلا باتن، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع، إحاطة أمام مجلس الأمن.

وأشارت إلى أن نقاش العام الماضي ركّز على تحويل الالتزامات إلى امتثال، واتباع نهج يركز على الناجين وقائم على الحقوق في جميع جهود الوقاية والاستجابة.

ولفتت بانت إلى تفاقم العديد من هذه الثغرات والتحديات خلال العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19 وما تبعها من إغلاقات وحظر تجول وغيرها من الأمور.

يشار إلى أن تقرير العنف الجنسي المتصل بالنزاعات المقدّم إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، سجل أكثر من 2500 حالة تم التحقق منها من قبل الأمم المتحدة للعنف الجنسي المرتبط بالنزاع المرتكب خلال عام 2020.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق