التيار الوطني يدعو لنصرة الفلسطينين ضد الاحتلال

هلا أخبار – أكد حزب التيار الوطني استمرار حق الشعب الفلسطيني في ارضه فلسطين وعاصمتها القدس المباركة، وحقه في النضال من اجل اسلامية وعروبة المدينة المقدسة.

وقال التيار في بيان له الأحد، تشهد هذه الأيام المباركة من شهر رمضان شهر الحق وشهر الإيمان وشهر العزة وشهر الصبر انطلاق الانتفاضة الفلسطينية المقدسية بخاصة وفي ارجاء فلسطين بعامة لتعلن وتؤكد من جديد عروبة القدس وفلسطين.

وأضاف، ينتفض شباب فلسطين بصدورهم العارية التي يعمرها الايمان لحقهم والاخلاص لقضيتهم والتضحية بدمائهم من أجل القدس وفلسطين، ردًا على كل مخططات التهويد الصهيوني في القدس وفلسطين، مشيراً إلى أن هذه الانتفاضة رد صارخ في وجه كل انقسام أو صراع أو نزاع أو تردد أو تخاذل فلسطيني داخل البيت الفلسطيني تجاه قضيته وقدسه وأن على كل المصالح الفردية والشخصية أن تتهاوى أمام قدسية وحدة الصف الفلسطيني وأمام تحدي المحتل الصهوني الذي يسعى بكل اساليبه الاجرامية ويستغل الفرقة الفلسطينية بكل احتراف وخبث وتغيير مستمر على الارض، كما تأتي تحريكًا وتفعيلًا لما تبقى من الضمير العالمي والمجتمع الدولي واحرار العالم.

وأشار إلى أن هذه الانتفاضة تعبر عن دماء الشهداء كل الشهداء الذين سقطوا من أجل وتعانق اللاءات الثلاثة لجلالة الملك عبد الله الثاني حامل لواء الوصاية والمسيرة الهاشمية من أجل القدس الشريف ومقدساتها الاسلامية والمسيحية ومن أجل القضية الفلسطينية والتي دفع الهاشميون والشعب الاردني التضحيات الجسام لمواقفهم الشريفة من أجلها ولن يتحولوا عنها لأنهم عنوان شرف وعزّة الامتين العربية والاسلامية وبوصلة العلاقات الانسانية من اجل الامن والسّلام في المنطقة وفي العالم بأسره.

ودعا التيار كل المعنيين والمسؤولين في الساحة الفلسطينية لوحدة صفهم وموقفهم حتى تنجح مسيرة هذا النضال المقدس، كما دعا الى مواقف عربية واسلامية رسمية جادة لدعم صمود الشعب الفلسطيني على ارضه وفي عاصمته القدس الشريف، والوقوف في وجه الكيان المحتل الذي ضرب بعرض الحائط كلّ اتفاقيات السلام وخرج عليها ولا يزال يراوح ويراوغ بعيدًا عن أية خطوة نحو السلام في المنطقة ويصر على هدم كل محاولة من اجل السلام بمزيد من الاحتلال والعنف والقتل وهدم المنازل والاعتقالات ومصادرة الاراضي والتهويد المستمر. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق