السعودية تسمح بدخول 100 شاحنة أردنية عالقة على الحدود

هلا أخبار – قال نقيب أصحاب السيارات الشاحنة محمد خير الداوود إن السعودية سمحت بدخول حوالي 100 شاحنة أردنية عالقة على الحدود الأردنية السعودية إلى أراضيها، بعد منعها تطبيقا لشرط العمر التشغيلي للشاحنات.

وأضاف اليوم الأربعاء، أن السماح بدخول الشاحنات التي يزيد عمرها التشغيلي على 20 عاما، سيجنب الناقلين خسائر مادية كبيرة جراء تكدس بضائعهم في منفذ العمري وبين حدي العمري وحديثة منذ يومين، بالرغم دخول اشتراط العمر التشغيلي حيز التنفيذ.

وأكد الداوود عدم التوصل إلى حلول جذرية للأزمة الحالية، مجددا مطالبته بمنح الشاحنات الأردنية مهلة 5 سنوات لتصويب أوضاعها، ومنح الناقلين إعفاءات جمركية لاستبدال الشاحنات القديمة دون رسوم أو ضرائب أو سير.

وطالب نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة من جهته، الحكومة بتسهيل تجديد أسطول الشاحنات ومركبات الشحن خاصة بعد قرار السعودية القاضي بمنع دخول مركبات الشحن والنقل التي يزيد تاريخ صنعها على عشرين عاما.

وقال إن الضرائب والرسوم التي تضعها الحكومة على عمليات استبدال أسطول الشاحنات ومركبات النقل والشحن يعد عائقا كبيرا أمام عملية التحديث التي يطالب بها القطاع منذ سنوات.

وأكد أبو عاقولة ضرورة التواصل مع الجهات المعنية في السعودية لإعطاء مهلة لتصويب أوضاع الشاحنات بما لا يقل عن سنة واحدة، مبينا أن ملكية الشاحنات المتضررة تعود لأفراد وليس شركات، ولا يملكون قيمة شراء شاحنات جديدة والتي لا تقل عن 40 الف دينار.

ولفت إلى القرار السعودي الذي شمل كل جنسيات العالم سينعكس بشكل سلبا على حركة الشحن الأردنية.

وأكد أبو عاقولة أن النقابة طالبت خلال السنوات السابقة الحكومات المتعاقبة بإيجاد حلول لاستبدال أسطول الشحن في الاردن، واعفائه من رسوم الاستبدال وتراخيصه والضرائب الاخرى ليتمكن القطاع من تحديث اسطوله ومواصلة عمليات الشحن.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق