تحذير أممي من انتقال التوتر لكل منطقة الشرق الأوسط

هلا أخبار – حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن للقتال قدرة على إطلاق العنان لأزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها وزيادة تعزيز التطرف، ليس فقط في الأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل ولكن في المنطقة ككل.

وفي بيان قرأه المتحدث باسمه خلال المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم بنيويورك، وأورده مركز أخبار الأمم المتحدة اليوم الجمعة، ناشد غوتيريش كل الأطراف وقف القتال في غزة واسرائيل، مشيرا الى أن التصعيد العسكري المستمر تسبب في معاناة ودمار كبيرين، وقال: “يجب على الأطراف أن تسمح لجهود الوساطة بأن تتكثف بهدف إنهاء القتال على الفور. وتشارك الأمم المتحدة بنشاط في مثل هذه الجهود والتي تعتبر ضرورية أيضا لتقديم المساعدة الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها للأشخاص المتضررين في غزة.

وجدد الأمين العام تأكيده على أن الحل السياسي المستدام هو فقط ما سيقود لسلام دائم.

وذكر البيان أن الأمين العام “يجدد التزامه، من خلال اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، بدعم الفلسطينيين والإسرائيليين لحل النزاع على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي والاتفاقيات الثنائية”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق