استشهاد 7 فلسطينيين من عائلة واحدة بغزة

هلا أخبار – استشهد سبعة فلسطينيين من عائلة واحدة، بينهم 5 أطفال ووالديهم، في غارة “وحشية” استهدفت شقته السكنية في شارع الوحدة بحي الرمال الشمالي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، انه استشهد 7 مواطنين من عائلة اشكنتنا بعد استهداف شقته السكنية، بقصف عدواني من طائرات الاحتلال الحربية، حيث استشهد صاحب المنزل وزوجته وأبناؤه الخمسة، في أعنف سلسلة غارات شهدها قطاع غزة ليلة أمس، طالت المناطق الغربية بأكملها من مدينة غزة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المجزرة البشعة هي الثانية في أقل من 24 ساعة يرتكبها الاحتلال بحق عائلات بأكملها، إذا استشهد أول أمس 10 أفراد من عائلة أبو حطب بعد استهداف منزلهم بشكل مباشر في مخيم الشاطئ، ولم ينج من هذا القصف الوحشى سوى رضيع يبلغ من العمر خمسة أشهر.

وتسببت الغارات الوحشية بدمار هائل في الأماكن المستهدفة وفي منازل وممتلكات المواطنين، وإلى انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل عن حي الرمال الشمالي.

وقصفت الطائرات الحربية بنحو عشرين صاروخاً عدة مناطق في مدينة غزة، خصوصاً في منطقة الرمال، وتل الهوا، والشيخ عجلين، ووسط المدينة قرب مفرق السرايا، ومحيط ملعب فلسطين.

وتحولت سماء غزة إلى حمم نارية من شدة القصف الكثيف الذي شنته طائرات الاحتلال الحربية في لحظة واحدة، وأدى إلى رعب وخوف في صفوف الأطفال الآمنين وسط صراخ وعويل من النساء والأطفال.

وقدرت عدد الغارات التي شنتها طائرات الاحتلال بأكثر من 50 غارة غير مسبوقة في دقائق قليلة على حي الرمال الشمالي وشارع الوحدة ومحيط ملعب فلسطين والمناطق الغربية والجنوبية لمدينة غزة.

ويتعرض القطاع لليوم السابع على التوالي لغارات مكثفة من الطيران الحربي ومن الزوارق الحربية ومن دبابات الاحتلال، موقعاً دماراً في الأبراج السكنية والمؤسسات الحكومية والأهلية والبنى التحتية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق