فيديو توجه مئات الأردنيين نحو الحدود مع الضفّة ليس صحيحاً

هلا أخبار – نفت وكالة فرانس برس، اليوم الثلاثاء، أن يكون الفيديو الذي يدعي توجه مئات الأردنيين نحو الحدود مع الضفّة الغربية المحتلّة، صحيحاً.

ويظهر الفيديو الذي توضح حول الوكالة، جموع من الأشخاص يحملون أعلاماً فلسطينيّة ويقتربون من سياجٍ فيما يلاقيهم آخرون من الجانب الآخر في منطقة يبدو أنّها حدوديّة.

وقالت “صحيح أنّ مئات الأردنيين تظاهروا يومي الجمعة والسبت قرب الحدود مع الضفة الغربية المحتلة، تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس الشرقية المحتلة. إلاّ أنّ الفيديو قديم ولا علاقة له بالتظاهرات الأخيرة”.

وأكد أن “الفيديو لا علاقة له بالأحداث الأخيرة، فهو يظهر في الحقيقة لاجئين فلسطينيين يعبرون الخطّ الفاصل بين سوريا وقرية مجدل شمس في الجولان المحتلّ، سنة 2011″.

وأشارت إلى أنه ومع خروج تظاهرات في عدد من الدول العربية والعالم دعماً للفلسطينيين، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي الفيديو، وأرفقوه بـ”سجّل يا تاريخ ..الشعب الأردني العظيم والتصوير من داخل فلسطين .. قبل قليل”.

وحظي المقطع بآلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الذي تشهد فيه دول عربية وأجنبيّة عدّة تظاهرات داعمة للفلسطينيين، وذلك في ظلّ استمرار التصعيد العسكري بعد أسبوع دامٍ سقط فيه نحو 200 قتيل في غزة، وفقا للوكالة.

ونوهت بأنه وبعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى أنّ المقطع منشور على مواقع إخباريّة عدّة في أيّار من العام 2011، ضمن أخبارٍ عن إحياء ذكرى نكبة 1948 في الجولان السوريّ المحتلّ.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق