عودة عمل المستشفيات إلى طبيعته مطلع تموز

هلا أخبار – كشف أمين عام وزارة الصحة للشؤون الفنية والإدارية الدكتور محمود زريقات عن عودة عمل المستشفيات تدريجيا لتصل مطلع تموز القادم إلى طبيعتها.

وأوضح في حديث تلفزيوني الخميس، أن الوزارة بصدد رفع خدمات عيادات الاختصاص والعمليات المبرمجة تدريجيا إلى 70% مع بداية شهر حزيران، وإلى 100% مطلع تموز القادم.

ولفت إلى إقبال “ممتاز جدا” على المطاعيم والتي أعطت أمانا أكثر للوضع الوبائي، مبينا أن الوصول إلى تطعيم 30% أو 3 مليون مواطن مع بداية تموز إضافة إلى مؤشرات أخرى يعطينا أمنا صحيا في الصيف القادم.

وأشار إلى أن وزارة الصحة تطمح إلى تجاوز نسبة المطعمين ضد فيروس كورونا 60% للوصول إلى مجتمع آمن.

وأعلن أنه سيتم فتح أول مركز يقدم خدمة المطعوم للمسجلين على المنصة دون ورود موعد عبر المنصة، اعتبارا من الأسبوع القادم، مبينا أن ساعات العمل المركز مربوطة بساعات الحظر الجزئي.

كما كشف عن توجه في وزارة الصحة للتوجه للفتح طوال أيام الأسبوع وفي العطل لإعطاء مطاعيم لأكبر عدد ممكن، والوصول إلى تطعيم 100 ألف في اليوم الواحد.

وقال إن لجنة الأوبئة ستدرس الفتح التدريجي للقطاعات بحذر، متوقعا مزيدا من الانفتاح في الأنشطة تماشيا مع البرنامج الوطني للتطعيم.

وتوقع أن يكون الصيف القادم آمنا، ما يبشر بعودة التعليم وجاهيا اعتبارا من مطلع العام الدراسي المقبل.

وأفصح أن الخطة الحكومية أعطت أولوية للمعلمين ووزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي لأخذ المطعوم، متوقعا أن يتم تطعيم “العدد الأكبر ومن الممكن الكل” مع بداية شهر أيلول المقبل لعودة التعليم في الجامعات والمدارس وجاهيا.

ونوه بأن نسب الإشغال في المستشفيات لمرضى كورونا انعكست إيجابيا، حيث تتجاوز أعداد الخروجات أعداد الدخولات.

وأشار إلى انحسار علاج مرضى كورونا في المستشفيات الميدانية حال بقاء حالة الاستقرار الوبائي، ما يجعلنا بالضرورة نتوقف عن استئجار المستشفيات الخاصة.

ولفت إلى أن مستشفى الأمير حمزة سيعود لمعالجة جميع الاختصاصات بعد فترة قصيرة.

ونوه بأن المستشفيات الميدانية ستستمر في فترة ما بعد كورونا لأغراض أخرى مثل وحدات غسيل الكلى وأقسام الإسعاف والطوارئ للتخفيف الضغط عن المستشفيات الأخرى.

وقال إن الوزارة سترفد المستشفيات بكافة الاختصاصات، مشيرا إلى أن 90% من الاختصاصات مغطاة.

ولفت إلى أن جراحة القلب مغطاة في مستشفيات متخصصة مثل حمزة والسلط، وبعد سنتين إلى ثلاثة سيكون هذا التخصص في كل المستشفيات خاصة العناية الحثيثية والتخدير والتنفسية.

وأكد أن الوزارة ستفتتح في القريب مستشفى متخصصا بالأوعوية الدموية وجراحة القلب في مستشفيات البشير وهو جاهز للافتتاح وبعثنا متخصصين للتدريب على القسطرة والأوعية الدموية ومع الافتتاح سيكون فيه متخصصين من وزارة الصحة وليس شراء خدمات.

ولفت إلى افتتاح قريب لمركز موحد للكشف عن نقاط الضعف في تزويد الأكسجين بالمستشفيات في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.

وأكد أن الوزارة وظفت مختصين بمراقبة الأكسجين والسيطرة على طرق نقله، مشيرا إلى أنها ستقوم بشراء خدمات عاطلين عن العمل لمدة 6 أشهر قابل للتجديدي لرفد نواقص الوزارة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق