“الخيرية الهاشمية”: قافلة مساعدات إلى فلسطين بـ4 ملايين دينار

وتجهيز قافلة ثانية تتضمن مواد غذائية ومحطات فحص ولقاحات كورونا وملابس

هلا أخبار – قال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية الدكتور حسين الشبلي إنه ومنذ اليوم الأول للقصف الإسرائيلي على قطاع غزة صدرت توجيهات بضرورة تحريك المساعدات المطلوبة بأسرع وقت.

وأكد في حديث خلال حديثه ضمن حملة “برداً وسلاماً يا فلسطين” التي أطلقتها مجموعة الراية الإعلامية، أنه تم تحريك أول قافلة طبية في 13 الشهر.

وأشار إلى أن الاحتياجات التي يطلبها أهل القدس وغزة تترجم في الأردن بأوامر ملكية نعمل على تنفيذها.

وأوضح أن الهيئة تترجم توجيهات جلالة الملك الأخيرة بتجهيز مواد غذائية ومحطات فحص كورونا ولقاحات ومستلزمات أطفال وملابس، مؤكدا بدء العمل عليها منذ استلام التوجيهات، لافتا إلى العمل على تجهيز قوافل جديدة.

ونوه بأن الهيئة تعمل على تجهيز قافلة كبيرة بالمساعدات تبلغ قيمتها 4 ملايين و77 ألف سوف تتحرك مستلزمات طبية وسنعمل خلال الليلة على تجهيز قافلة ثانية تتضمن مواد غذائية ومحطات فحص ولقاحات كورونا وملابس، مشددا على استمرار تسيير القوافل.

وقال إن منظومة العمل التي تتم فيها تسيير القوافل بالتنسيق مع القوات المسلحة والحكومة ووزارة الخارجية والجهد الدبلوماسي عن طريق السفراء لتسهيل وصول إلى القدس وغزة، مبينا أن الأردن كان أول الواصلين إلى القدس وغزة حيث باشرت المستشفيات الميدانية عملها.

وأضاف “تلقينا اتصالات من مؤسسات إقليمية ودولية لإيصال المساعدات إلى الاخوة في القدس وغزة نظرا لما شاهدوه من تسهيل للقوافل الأردنية التي وصلت والمصداقية التي تتمتع بها الهيئة الخيرية الهاشمية”.

وشدد، حول الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة، على أن “كوادرنا لديهم من الخبرة والمهنية والاحترافية الكم الكبير وعاصروا كثير من الأزمات وإدارتها في مثل هذه الظروف ولا يوجد أي شكوى. والهم هم وطني ولا يمكن أن يشتكى منه خاصة إذا ما تعلق الأمر بفلسطين، نقدم لأنفسنا ولأهلنا وبكل حب نقدم ما نقدمه على مدار الساعة”.

وزاد “بدأنا بالاستجابة بالمساعدات الطبية وستبدأ المساعدات الغذائية واللوجستية وتجهيز محطات الفحص، وباب الهيئة مفتوح للتبرعات وسنبدأ بالتواصل مع الأهل في الداخل الفلسطيني لمعرفة الاحتياجات الضرورية لتزويدهم بها”.

وتابع “كثير من المؤسسات ستتبرع عبر الحسابات المتاحة وبأي طريقة يرونها مناسبة سواء من الأشخاص أو المؤسسات”.

وزاد “اليوم بعض الأشخاص حضر إلى الهيئة وقدم تبرعه لشراء أجهزة طبية وبالفعل اشترينا وجهزناها لإيصالها إلى غزة والقدس”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق