الجغبير: التصدير غير المستغل يوفر 130 ألف وظيفة

هلا أخبار –  أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، أن استقلال المملكة شكل الانطلاقة الأساسية لبناء دولة المؤسسات والقانون وتطوير مختلف القطاعات وبخاصة الصناعة.

وقال المهندس الجغبير في بيان، اليوم الاثنين، بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال التي تصادف يوم غد الثلاثاء، إن القطاع الصناعي تمكن بإرادة وعزيمة العاملين فيه من ترجمة طموحات وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وتحقيق الانجاز، ما جعل صادرات الصناعة تصل إلى 138 دولة حول العالم وبقيمة تجاوزت 7 مليارات دولار سنويا، مبينا أن شعار “صنع في الأردن” أصبح عنوانا للجودة في كثير من الدول.

وأوضح بأن صناعة عمان تسعى من خلال الاستراتيجية الجديدة لحملة “صنع في الأردن” إلى زيادة الصادرات الأردنية، وبخاصة أن تقريرا لمركز التجارة الدولية بين أنه في حال تمكنت الصناعات الأردنية من الاستفادة من فرص التصدير المتاحة وغير المستغلة حاليا، والبالغة قيمتها 5ر4 مليار دولار، فإنها ستكون قادرة على توفير 130 ألف فرصة عمل للأردنيين، منها 34 ألفا للنساء.

وأشار الجغبير إلى أن تكريم القيادة الهاشمية وتقديرها للأيدي العاملة المنتجة والمطورة على مدى العقود الماضية، انعكس على عدد العاملين في القطاع الصناعي، الذي يتجاوز حاليا ربع مليون عامل وعاملة غالبيتهم من الأردنيين.

ولفت إلى أن العمالة بالقطاع الصناعي ذات كفاءة وتدريب عال، بفعل تراكم الخبرات من جانب، وللتطور التكنولوجي الذي يشهده القطاع من جانب آخر، حيث تمكن القطاع الصناعي، ورغم الظروف الصعبة التي شهدتها المملكة العام الماضي جراء جائحة كورونا، من توفير 15 ألف فرصة عمل جديدة.

وأكد الجغبير أن انجازات الصناعة ما كانت تتحقق لولا تحفيز القيادة الهاشمية لروح الريادة والابتكار، وتركيز جلالة الملك ومنذ تسلم سلطاته الدستورية، على التنمية الاقتصادية وتوزيع مكاسبها على عموم المحافظات، إضافة إلى نعمتي الأمن والاستقرار.

وشدد على أن القطاع الصناعي، وهو يشارك الوطن احتفالاته بعيد استقلاله، يؤكد استمراره في بذل أقصى الجهود لتعزيز مسيرة التقدم والحداثة والتجاوب بفاعلية مع مبادرات ورؤى جلالة الملك الهادفة إلى تقوية الاقتصاد الوطني وتحسين مستويات المعيشة وتوفير حياة أفضل للمواطنين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق