الشوبكي: الحكومة تدرس رفع أسعار المحروقات

هلا أخبار – قال الباحث في شؤون النفط والطاقة عامر الشوبكي إنه وبعد قرار الحكومة تثبيت أسعار المشتقات النفطية في بداية شهر أيار الحالي ونيسان الماضي على عكس توصية لجنة تسعير المشتقات النفطية برفع الأسعار، تعتزم اللجنة دراسة أسعار المشتقات العالمية كالمعتاد نهاية شهر أيار الحالي وتقديمها للحكومة لاتخاذ القرار.

وأشار في تصريح الثلاثاء، أنه وبناءاً على ذلك وبعد دراسة الأسعار العالمية وإضافة الضرائب الحكومية والكلف يتوقع أن توصي اللجنة مجدداً برفع سعر السولار و البنزين بنسب تتراوح بين 3.5% إلى 5% وبواقع من 3 إلى 3.5 قرش على كل لتر من البنزين أوكتان 90 وأوكتان 95، ورفع سعر لتر السولار بواقع 2.5 قرش، ورفع سعر مادة الكاز من 460 فلس إلى 580 فلس لكل لتر ليتساوى مع سعر السولار.

ولفت إلى أن معدل سعر نفط برنت العالمي لشهر أيار/مايو الحالي قد بلغ 68.7 دولارا للبرميل وبارتفاع وصل إلى 7% عن معدل شهر نيسان/ابريل الماضي، وبارتفاع قدره 10% عن معدل آخر شهر تم على أساسه تعديل الأسعار وهو شهر شباط/فبراير الماضي.

ونوهب بارتفاع أسعار النفط العالمية منذ بداية العام “بسبب شح المعروض واستمرار تخفيضات إنتاج مجموعة أوبك بلس، وازدياد أعداد متلقي مطعوم كوفيد19، وتوقع نشاط اقتصادي عالمي متزايد في العام الحالي 2021 خاصة في نصفه الثاني، إلا أن المخاوف ما زالت موجودة في أسواق النفط بانخفاض الأسعار، بعد ارتفاع معدلات التضخم، ومن ناحية أخرى قرب التوصل لإتفاق بشأن البرنامج النووي الايراني يتبعه رفع العقوبات و عودة 2.5 برميل من النفط الايراني الى الأسواق”.

وأشار إلى أن الحكومة قد قامت برفع أسعار المشتقات النفطية ثلاث مرات منذ بداية العام الحالي كان آخرها في تسعيرة شهر آذار الماضي التي استمرت دون تعديل لغاية اليوم وبواقع (980 فلس لكل لتر بنزين 95) و(760 فلس لكل لتر بنزين 90) و(555 فلس لكل لتر سولار) و (460 فلس لكل لتر كاز)، كما واستمر تثبيت فرق أسعار الوقود على فاتورة الكهرباء عند صفر، واستمر تسعير أسطوانة الغاز عند 7 دنانير.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق