الشعب النيابية: الأردن سيبقى المدافع عن القضايا العربية والإسلامية

هلا أخبار – رفعت كتلة الشعب النيابية أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى جلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبدالله وإلى الأسرة الأردنية بمناسبة عيد إستقلال المملكة الأردنية الهاشمية الخامس و السبعين.

ودعت الكتلة على لسان رئيسها النائب المهندس فراس العجارمة الله عز وجل أن يبقى الأردن منارة وانموذجا يحتذى وان يديم الله على الأردن نعمة الأمن والاستقرار في ظل القيادة الهاشمية المظفرة.

وزادت الكتلة ان الأردن سيبقى المدافع الأمين عن قضايا أمته العربية و الإسلامية وان القضية الفلسطينية ستبقى ثابتا من ثوابته التي تتربع في اعلى سلم أولوياته.

و تابعت ان المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف ستبقى في عين الأردن و قيادته الهاشمية صاحبة الوصاية الشرعية عليها حافظة اياها من التهويد رغم كافة التحديات و الضغوطات الخارجية.

وقالت الكتلة على لسان رئيسها العجارمة ان مناسبة الاستقلال انما عززت و جددت القيمة العالية التي يكنها الأردنيون لمليكهم الذي اثبت على الدوام عمق الرؤية و رسوخ الموقف تجاه العديد من المحطات التي مر بها الأردن ما ساهم بنهضة الأردن و نمائه مؤكدة أن كل الأردنيين صفا واحدا متحدين خلف قيادتهم الهاشمية.

و دعت الكتلة في ختام تهنئتها أن يحفظ الله الأردن ارضا وقيادة وشعبا وجيشا وينعم عليه بالرخاء والازدهار والأمن والاستقرار.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق