الفايز: لا يمكن استمرار صمت المجتمع الدولي على ممارسات إسرائيل

هلا أخبار – استقبل رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز في مكتبه اليوم الخميس، نائب وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني والوفد المرافق لها، التي تقوم بزيارة رسمية للأردن.

وتناول الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأهمية تعزيزها وتطويرها بمختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والاستثمارية والسياسية والثقافة، وأهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة.

وثمن الفايز، بحضور رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين في مجلس الأعيان العين ناصر اللوزي، والسفير الإيطالي لدّى المملكة فابيو كاسيزي، مواقف إيطاليا الداعمة للأردن ولرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه عملية السلام في المنطقة، التي تقوم على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وبما يمكن الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة.

واضاف انه لا يمكن استمرار صمت المجتمع الدولي على الممارسات العنصرية والعدائية التي ترتكبها الحكومة الاسرائيلية اليمينية بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد رئيس مجلس الأعيان، متانة العلاقات الأردنية الإيطالية، مبينًا ضرورة الارتقاء بها والبناء عليها لترتقي إلى مستويات متقدمة من التنسيق والتعاون في مختلف المجالات.

واستعرض الفايز عددًا من القضايا الراهنة، مؤكداً أن الأردن يواجه اليوم تحديات اقتصادية فرضتها عليه الأوضاع الراهنة في المنطقة وجائحة كورونا، ومشدداً على ضرورة قيام المجتمع الدولي بدعم الأردن اقتصاديا، والافادة من الفرص الاستثمارية العديدة المتاحة في العديد من المجالات وخاصة مجالات النقل والسياحة الدينية والعلاجية.

ودعا إيطاليا إلى ممارسة دور أكبر داخل الاتحاد الأوروبي لزيادة المساعدات المقدمة للأردن، مبينًا أن استقرار وأمن الأردن مهم جدًا لاستقرار المنطقة والغرب.

من جهتها، أوضحت نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني، أن زيارتها للأردن تأتي في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وبمختلف المجالات، إضافة إلى تعزيز الجهود المشتركة لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت، إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، دولة تحظى باحترام المجتمع الدولي وله دور محوري وأساسي لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وهناك دائمًا حاجة للاستماع لوجهة نظر الأردن حيال ما يجري في المنطقة ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت إلى أن الأردن يعتبر شريكا استراتيجيا قيما لبلادها، حيث يقوم بدور رئيس في محاربة التطرف والارهاب، مثمنة قيام الأردن باستضافة العدد الكبير من اللاجئين وتقديم الرعاية لهم.

واكدت استعداد ايطاليا لتعزيز التعاون الاقتصادي مع الأردن، لا سيما في مجالات الأمن الغذائي والمائي والعمل على جذب الاستثمارات الإيطالية للأردن وزيادة أعداد السائحين الإيطاليين إلى المملكة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق