اليمن: استئناف مفاوضات تنفيذ “اتفاق الرياض”

هلا أخبار – التحق المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن بالحكومة اليمنية المعترف بها في الرياض لاستئناف المفاوضات بشأن تنفيذ “اتفاق الرياض” المتعثر منذ أكثر من عام ونصف.

وتزامن ذلك مع تأكيد كبير مفاوضي الحوثيين الخميس أنه التقى بالمبعوث الدولي الخاص لليمن مارتن غريفيث، وذلك بعدما انتقدت واشنطن الحركة لرفضها الاجتماع به في زيارة سابقة للمنطقة.

وفي وقت سابق، أجرى المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ الأربعاء محادثات في السعودية التي تقود تحالفا عسكريا يقاتل الحركة المتحالفة مع إيران باليمن منذ أكثر من ستة أعوام.

وقال محمد عبد السلام الذي يقيم في عمان في تغريدة على تويتر إنه بحث مع غريفيث الحاجة لتسريع “الاتفاق الإنساني” برفع الحصار الجوي والبحري الذي “يمهد للدخول في نقاشات أوسع لوقف إطلاق نار دائم وتسوية سياسية شاملة”.

ويقود غريفيث مسعى دوليا لإنهاء القتال في اليمن الذي تسبب في أزمة إنسانية تصفها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ في العالم ودفعت ملايين الناس إلى شفا المجاعة.

والمطلب الرئيسي للحوثيين هو رفع الحصار عن الميناء الرئيسي بالبلاد ومطار العاصمة. وتسيطر الحركة على الميناءين لكن التحالف يفرض قيودا عليهما.

ويقول السعوديون إن إعادة فتح الخطوط الجوية والبحرية ينبغي أن يقترن باتفاق لوقف إطلاق النار، وهو ما لم يقبله الحوثيون بعد.

وكان ليندركينغ قد انتقد الحوثيين الأسبوع الماضي لعدم مشاركتهم بجدية في الجهود الرامية لوقف إطلاق النار.

وحث أيضا التحالف على رفع القيود عن كل الموانئ والمطارات اليمنية. ويشن الحوثيون الذين يسيطرون على معظم شمال اليمن منذ عام 2014 هجوما للسيطرة على محافظة مأرب الغنية بالغاز ويواصلون أيضا هجماتهم على السعودية.

وتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن عام 2015 بعدما أطاح الحوثيون بالحكومة المدعومة من الرياض من العاصمة صنعاء. ويقول الحوثيون إنهم يحاربون نظاما فاسدا وعدوانا أجنبيا.(وكالات)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق