أبو قديس: قطاع التعليم شهد تطورا كبيرا

هلا أخبار – رعى وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس الإثنين احتفال مديرية التربية والتعليم لمنطقة جرش بعيد الاستقلال، عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور العديد من أبناء الأسرة التربوية والطلبة وأولياء الأمور.

وقال الدكتور أبو قديس في كلمة ألقاها في الحفل: إننا نلتقي اليوم بكل فخر بمناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا، وهي عيد الاستقلال، مشيرا إلى أن يوم الاستقلال ذكرى أرسى خلالها الأردنيون بقيادة الهاشميين دعائم الدولة الأردنية الحديثة، ورسخوا فيها معالم المؤسسية والحرية والديمقراطية؛ لتتعاظم الإنجازات والمكاسب الوطنية الكبيرة، ولتستمر المسيرة بهمم النشامى حتى تبوأ الأردن المكانة العالية المرموقة بين الأمم.

وأوضح أبو قديس أن “الاحتفال يأتي في غمرة احتفالات المملكة بمئوية الدولة الأردنية، وهو بمثابة تجديد عهد بصدق انتمائنا للأردن الأغلى، وولائنا لقيادتنا الهاشمية، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي شهد قطاع التعليم في عهده الميمون تطورا كبيرا”.

وبين أن “الاستقلال مشروع حياة، أراده الهاشميون منذ الملك عبدالله الأول طيب الله ثراه، وصولا إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، مفعماً بالعطاء الموصول والنهوض الشامل والسيادة المطلقة على امتداد خارطة الوطن والأمة”.

وأشار الدكتور أبو قديس إلى أن “المعلمين حملوا أسمى رسالة، وكانوا على قدر الأمل بهم، لأنهم رمز العطاء والتفاني، بناة الأجيال، ومشاعل العلم والمعرفة داعيا المولى عز وجل أن يحفظ الأردن”.

من جانبه، ألقى مدير التربية والتعليم لمحافظة جرش الدكتور فيصل الهواري كلمة قال فيها “إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني استطاع أن يحقق إنجازات كبيرة، ولا سيما في القطاع التربوي، وإننا إذ نحتفل بهذه المناسبة الوطنية، إنما نحتفل بمسيرة مباركة تمتد عبر الزمن وعلى مساحة الوطن الذي يعيش حالة من الأمن والأمان عز نظيرها”.

واشتمل الحفل الذي جاء ضمن احتفالات الوزارة بعيد الاستقلال ومئوية الدولة الأردنية، على كلمة باسم الطلبة القتها الطالبة نور العتوم من مدرسة دير الليات الثانوية للبنات،وكلمة للطالبة سبأ بني مصطفى من مدرسة البرج الثانوية للبنات، وفقرة فنية قدمها المعلم رائد سعدي من مدرسة عثمان بن عفان الأساسية للبنين، حملت مضامين من وحي المناسبة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق