استثمار المياه المدورة والحفائر ومحطات التنقية بتحريج الصحراوي

هلا أخبار – التقى وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات الإثنين وفدا من المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) التابعة للجامعة العربية برئاسة الدكتور نصر الدين عبيد مدير المركز.

وبحسب بيان وزارة الزراعة، تم مناقشة أهم المواضيع التي تخص القطاع الزراعي والمشاريع المشتركة والتغير المناخي وأثر انخفاض الهطول المطري وأهم الإجراءات العلمية والعملية للتعامل مع إنتاجية المحاصيل في ظل التغيرات المناخية وتوسيع المراعي وأطر الزراعات في الأراضي الجافة والاستغلال الأمثل للمياه المالحة والحصاد المائي والمياه المعالجة في توسيع المشاريع المشتركة.

وأكد الحنيفات على تطوير سبل التعاون ضمن مشاريع التحريج الوطني ونقل الخبرات في مجال الحصاد المائي وخاصة في ظل حالة انخفاض الهطول المطري والتركيز على عناصر الاستدامة في كافة المشاريع حيث سيتم استبعاد المياه الجوفية نظرا لأهميتها وندرتها والتوجه إلى استثمار المياه المدورة والحفائر ومحطات التنقية للشركات ضمن مشروع التحريج للخط الصحراوي.

وأشار الحنيفات إلى الاستفادة من خبرات (أكساد) من خلال الزراعة الحافظة والتي توفر المياه وتقدم نسب أعلى في الإنتاج إضافة إلى إيجاد حلول ابتكارية في التعامل مع انخفاض الهطول المطري والذي قارب 40% في الجنوب وبرامج الحصاد المائي وعدد من المشاريع المشتركة.

من جانبه، أكد عبيد على التعاون التام مع وزارة الزراعة في كافة المجالات التي تخدم القطاع الزراعي وتدعم نجاح محاور الحصاد المائي والتحريج الوطني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق