الإصلاح يؤتى ولا يأتي !

كتب: معتز أبو رمان

الإصلاح يؤتى ولا يأتي، فاذهبوا الية ستجدوه قابع هناك في حُجرات الوطن وبين أهداب العلم ، وقد مل الانتظار و اضناه الصبرُ.

ستجدونه على مُحيى الجباه السُمر و منحوت في خزائن البتراء، ستجده في غور الوطن بين عشيبات الوادي وفي سفوح عجلون، ستجده في مدارسنا العتيقة في مدرسة السلط الثانوية التي خرجت القادة الكبار، وستجده في صرح الشهيد على ضفاف نهر الأردن وبوابة الكرامة، وفي سهول وهضاب ام القرى عروس الشمال، ستجده في اشراقة شمس رم وغروب وادي عربة، يتلئلئ على رمالها الذهبية، ستجده مغروس مع اشجار البلوط في ام جوزة وسيحان، ستجده في طابور الصباح وفي نشيد الوطن، ستجده في تاريخ الأجداد الذين بنوا هذا الحمى، ستجده في زغرودة الجدات المفعمة بالحب، و فيً سنابل القمح و مناجل الحراثين، ستجده مع شبكة الصيادين في ثغر الاردن الباسم في العقبه، ستجده في المباني الصفراء القديمة من تراث عمان ،، ستجده في ضمير الشعب القابض على جمر حب الوطن، ستجده وستجده وستجده.

ستجده عندما يكون ما تسعى اليه هو اعادة بناء مفهوم “نائب_وطن” من اقصاه الى اقصاه وليس مقاول على حساب الوطن وعندما نشرع لقانون يحقق التمثيل الشرعي لأبناء الشعب بعدالة وشفافية و ليس تمثيل المال الاسود على مقاعد الشعب،،؛

دولة الرفاعي وصحبة المعالي والسعادة والعطوفة والذوات الكرام، ابارك لكم الثقة الملكيه المتجددة بكم،، ولقد ادليت بدلوي لعله يكون تذكره،،

واختم بالقول ان الله سبحانه وتعالى جعل الارادة شرطاً لبلوغ الإصلاح فقدمها عليه لقوله عز وجل *{ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ } صدق الله العظيم

،، اسأل الله لكم التوفيق ،،،

حفظ الله الوطن و حفظ الله سيد البلاد





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق