جلسة نقاشية: الإصلاح السياسي طريق للإصلاح الإعلامي

هلا أخبار – نظم ملتقى النهضة العربي الثقافي، السبت، جلسة نقاشية تناولت دور الإعلام الوطني كشريك أساس في النهوض المجتمعي والأممي، بمشاركة 20 إعلاميا وإعلامية.

وناقش المشاركون في الجلسة التي أدارها وزير الإعلام الأسبق سميح المعايطة، دور الإعلام في النهوض بالمجتمع والمحافظة على تماسكه وغرس وترسيخ الهوية الوطنية الجامعة فيه وتعزيز التلاحم الوطني بين مختلف شرائحه.

وعرضوا لأبرز التحديات التي تواجه مؤسسات الإعلام الوطني بمختلف أشكاله وأثرها على المنتج النهائي لتلك المؤسسات، ومنها التحديات المحلية والأوضاع الاقتصادية وأوضاع الاقليم وغيرها.

وأكد المتحدثون أن الأردن يزخر بالكفاءات الصحفية والإعلامية، لكنها بحاجة إلى الاهتمام والتدريب وتوفير المعلومة، معتبرين أن الاصلاح السياسي هو الطريق للإصلاح الإعلامي.

وقال رئيس الملتقى باسل الطراونة إن دور الإعلام هو دور محوري وشريك في التنمية والنهوض بالمجتمع ولا يمكن الاستغناء عنه، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب أن تشتبك النخب الإعلامية والثقافية مع القضايا الوطنية والعربية لتقديم رواية مهنية تؤثر بالمجتمع بشكل ايجابي وتدفع نحو التنمية الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية سمر محارب إن المنظمة تعمل على إدماج الأفكار والخبرات المكتسبة للوصول إلى حلول مشتركة للتحديّات التي يواجهها المجتمع.

وأشاد المشاركون بالمضامين المهمة التي تناولتها الجلسة، والتي تهدف إلى ايجاد أرضية مشتركة لتشخيص واقع الإعلام ودوره في النهوض المجتمعي بمختلف أشكاله، مؤكدين ضرورة أن تتحول تلك النقاشات والتوصيات لأفعال وسلوك ملموس لدى جميع أطراف المعادلة الإعلامية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق