الشحن البحري قد يرفع أسعار الأجهزة الإلكترونية بالأردن

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – رغم الارتفاع الذي شهدته أسعار “اللاب توب والتابلت” في الأردن خلال جائحة كورونا، إلا أن أسعار الشحن البحري ستتسبب برفع الأسعار أكثر في الأردن، وفق ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن المهندس هيثم الرواجبة.

الرواجبة قال في تصريحات لـ “هلا أخبار”، إن تداعيات أزمة كورونا، والتوجه العالمي للتعلم عن بعد سواء المدرسي أو الجامعي أو العمل عن بعد في العديد من مؤسسات القطاع الخاص أو العام، دفعت إلى ارتفاع الطلب على قطاع أجهزة الحواسيب المحمولة “اللاب توب” واللوحيات في مختلف أنحاء العالم والأردن.

هذا الارتفاع في الطلب، رفع من أسعار الأجهزة بشكل مضاعف، سواء محلياً أو عالمياً، كون الشركات المصدرة رفعت أسعارها في ظل الطلب الكبير والمتلاحق على “اللاب توب والتابلت” وعدم قدرتها على توفير احتياجات السوق العالمية.

وأشار الرواجبة إلى أن الارتفاع الذي شهدته أسعار الشحن البحري عالمياً، سيتسبب برفع أسعار هذه الأجهزة محلياً بشكل مضاعف.

وعزا الرواجبة تأثر هذه المنتجات بارتفاع الأسعار؛ كونها تأتي إلى الأردن عبر الشحن البحري، بالاضافة إلى أن معظم الشركات العالمية لها مصانع في الصين، فالأردن مضطر لاستيراد هذه السلع عبر الشحن البحري كون وزنها ثقيل وليس عبر الشحن الجوي.

ودعا الرواجبة الحكومة لاعادة النظر بالرسوم الجمركية والضريبية المفروضة على المنتجات السلع الالكترونية، كونها أصبحت من ضرورة استمرارية العمل والتعليم في المملكة في ظل جائجة كورونا.

وأشار إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أثبت أهميته خلال جائحة كورونا، داعياً الحكومة إلى النظر بالتخفيف على القطاع ودعمه.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق