تغريم مسافرين رفضوا ارتداء كمامات بآلاف الدولارات

هلا أخبار – قال مسؤولون أميركيون، إن أربعة ركاب على متن رحلات جوية، رفضوا ارتداء كمامات هذا العام، قد يواجهون غرامات تصل إلى 15500 دولار، في إطار محاولة للقضاء على ما وصفته السلطات الفدرالية بأنه “سلوك غير منضبط وخطير” في الأجواء.

وأصدرت إدارة الطيران الفدرالية في الولايات المتحدة هذا الإعلان، وسط حظر الكحول الذي يهدف إلى تهدئة التوترات على متن الطائرات، وفي ظل آلاف التقارير عن مسافرين خارجين عن السيطرة.

وقالت إدارة الطيران إنها تلقت حتى يوم الاثنين، 2800 من هذه التقارير منذ الأول من يناير، يتعلق نحو ثلاثة أرباعها بأشخاص رفضوا الامتثال لقواعد ارتداء الكمامات الفدرالية.

وجاءت أغلى غرامة مقترحة، بقيمة 15500 دولار، في حق راكب كان على متن رحلة لشركة “جت بلو” في 5 فبراير، بين فلوريدا ولاس فيغاس، تجاهل ما لا يقل عن 10 طلبات من طاقم الرحلة لارتداء كمامة على أنفه وفمه.

وكشفت الوكالة أن الراكب شرب أيضا زجاجات صغيرة من الكحول لم يتم تقديمها أثناء الرحلة، وهو انتهاك آخر لقواعد إدارة الطيران الفدرالية.

أما الغرامات المحتملة الأخرى، فتتراوح بين 10500 دولار و7500 دولار، تم اقتراحها في حق راكبة على متن رحلة أخرى تابعة لشركة “جت بلو”، زُعم أنها أصبحت “خارجة عن السيطرة” بعد أن طلبت منها مضيفة أن ترتدي قناعا.

إضافة إلى غرامة يواجهها مسافر على متن رحلة جوية لشركة “ألاسكا” يُزعم أنه دخن سيجارة إلكترونية في دورة المياه ورفض ارتداء كمامة في المقصورة، وغرامة بحق راكب على متن رحلة تابعة لشركة “ساوث ويست” رفض أيضا أن يرتدي كمامة.

ووقعت جميع الحوادث في فبراير، بعد شهر من إعلان إدارة الطيران الفدرالية فرض عقوبات أشد على الركاب المشاغبين.

وبموجب القواعد الجديدة، فقد يواجه الركاب الذين يعتدون على أفراد طاقم الطائرة أو يهددون أو يتدخلون في شؤونهم، غرامات قدرها 35 ألف دولار، إضافة إلى تهم جنائية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق