5 أسباب لاستخدام خدمة “صور جوجل”

هلا أخبار – تعتبر خدمة صور جوجل واحدة من أفضل منتجات شركة جوجل بعد خدمتي البحث والخرائط، ومع ذلك، بعد إعلان نهاية ميزة التخزين غير المحدود انخفضت شعبية الخدمة قليلًا.

فاعتبارًا من الأول من شهر حزيران الحالي لن تتمكن من عمل نسخة احتياطية للصور ومقاطع الفيديو الخاصة بك مجانًا.

ومع إغلاق هذه الميزة بدأ الكثير من المستخدمين في البحث عن بديل، ولكن مع ذلك فإن خدمة صور جوجل لا يزال الخيار الأفضل.

فإذا قمت بالتبديل إلى خدمة أخرى، فمن المحتمل أن تكون أداة البحث في خدمة صور جوجل هي أول ميزة سوف تفتقدها.

وذلك لأن خوارزمية التعرف على الصورة في الخدمة فريدة من نوعها وغير موجودة في أي خدمة أخرى، حيث تتيح لك البحث عن أي شيء.

ويمكنك البحث بأي كلمة مفتاحية، وسوف تقدم لك الخدمة نتيجة البحث من مكتبة الصور الخاصة بك على الفور.

وإذا كنت تبحث عن اسم شخص ما، فسوف تتضمن النتائج صورا لهذا الشخص فقط، وتحتوي صفحة البحث أيضا على قسم (خرائطك).

حيث يمكنك الإشارة إلى مكان ما على الخريطة، وستقوم الخدمة بسحب الصور المتعلقة بزيارتك إلى هذه المنطقة.

وتدعم الخدمة جميع أنظمة التشغيل والأجهزة، ما يجعل من السهل عرض الصور أو مشاركة الصور عبر جميع المنصات التي تستخدمها.

ويمكنك استخدامها عبر أنظمة تشغيل أندرويد وآي أوإس ومتصفحات الويب، وعلى جهاز أندرويد تي في أو أي أجهزة مماثلة.

ويعتبر إصدار الويب الخاص بالخدمة مثيرة للإعجاب مثل التطبيق، حيث تتيح لك تنزيل الصور على حاسوبك وتحريرها ومشاركتها مع الآخرين.

وأضافت الخدمة العديد من الميزات على مر السنين، مثل ميزة (الذكريات) التي تتيح لك استعراض الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بك القديمة.

وتعتبر إضافة جيدة للأشخاص الذين لديهم العديد من الصور وليس لديهم وقت للبحث عنها.

كما أن ميزة (الأحداث) هي ميزة فريدة تقوم تلقائيا بإنشاء عروض الشرائح وأفلاما وصور سينمائية من صورك المحفوظة.

وتقوم الخدمة بإضافة العديد من الوظائف والميزات الجديدة بصورة مستمرة قد لا تجدها في الخدمات الأخرى، لذلك قد تفقد الكثير إذا قمت بالتبديل.

ومع أن خدمة (عدسة جوجل) لها تطبيق خاص به، إلا أنها أكثر ملاءمة لاستخدامها مع خدمة صور جوجل.

وباستخدام ميزة العدسة، يمكنك تحديد كلمة محددة أو الجملة بأكملها، وإرسال النص مباشرة إلى حاسوبك.

وهناك العديد من خدمات تخزين الصور متاحة للاستخدام مجانًا، لكن من الصعب أن تُجادل أن أي منهم قد وصل إلى مستوى خدمة صور جوجل.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق