مصاروة: دعم البنك الدولي يساعد الأردن على التعافي

هلا أخبار – التقى وزير البيئة نبيل مصاروة، اليوم الأربعاء، في مبنى الوزارة، وفد البنك الدولي الذي يزور الأردن، لاستكمال مناقشة البرنامج الموجه نحو النتائج” الاستثمارات الشاملة والشفافة والمستجيبة للتغير المناخي”.

ويهدف البرنامج إلى دعم الجهود الرامية لتنفيذ الإصلاحات، التي تتضمن تعزيز بيئة تنظيمية شاملة وشفافة، للأعمال في القطاعين العام والخاص، ودعم بيئة الأعمال وتعزيز القدرة التنافسية لجذب استثمارات جديدة، وتنمية السياحة، مع الاخذ بعين الاعتبار النوع الاجتماعي.

وأكد المصاروة أن البرنامج سيساعد الأردن على الاستفادة من فرص التعافي بعد جائحة كورونا، وسيمكن الحكومة من تنفيذ سياسات واستثمارات جديدة فعالة، تركز على تشجيع الاستثمارات الخضراء وتنفيذ الالتزامات تجاه اتفاقية باريس للمناخ والتسريع بتنفيذ المشاريع والأنشطة ذات الصلة بالمساهمات المحددة وطنياً، مثمنا الجهود البناءة التي يبذلها البنك الدولي لدعم الإصلاحات الحكومية.

من جانبها قالت رئيسة بعثة البنك الدولي مونالي رناديه إن البرنامج الموجه نحو النتائج والبالغة قيمته 500 مليون دولار، سيعمل على تحقيق الاستفادة المثلى من النفقات العامة وكذلك تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في جذب التمويل للمناخ والاستثمار الأخضر، ما يساهم في تحويل الأزمة الحالية وجهود التعافي إلى فرص تنموية مستدامة طويل الأمد.

ووضع البنك الدولي، بهذا الخصوص خططا لدعم استحداث فرص اقتصادية، تراعي النوع الاجتماعي في المشاريع الاستثمارية في اطار مصفوفة الاصلاحات.

وفي ذات السياق التقت رئيسة البعثة، أمين عام وزارة البيئة الدكتور محمد الخشاشنة ومدير التغير المناخي في الوزارة وممثلي الجهات التنموية المنفذة لمشاريع ومبادرات في مجال التغير المناخي، لمناقشة القضايا التي تهدف الى الخروج بنتائج توافقية تصب في إطار المصلحة والفائدة الوطنية ضمن نفس الإطار.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق